الأمم المتحدة: نصف مليار شخص دون وظائف لائقة

تباطؤ النمو العالمي يقلص فرص التوظيف | أرشيفية

أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 470 مليون شخص حول العالم عاطلون عن العمل أو في حالة بطالة مقنّعة، محذرة من أن غياب القدرة على الوصول إلى وظائف لائقة يسهم في الاضطرابات الاجتماعية.

وبقي معدّل البطالة عالمياً مستقراً نسبياً على مدى العقد الماضي بمعظمه، حسبما أفادت منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة أول من أمس.

وبينما لا يتوقع أن يتغيّر المعدل الذي بلغ 5.4 % العام الماضي كثيراً، يرجّح أن يرتفع العدد الإجمالي للعاطلين في وقت يؤدي التباطؤ الاقتصادي إلى انخفاض عدد الوظائف المتاحة.

مستقبل التوظيف

وأفادت المنظمة في تقريرها السنوي بشأن «مستقبل التوظيف في العالم والمجتمع» أنه من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين تم تسجيلهم كعاطلين عن العمل إلى 190,5 مليوناً مقارنة بـ188 مليوناً في 2019.

وفي الوقت ذاته، شددت الهيئة التابعة للأمم المتحدة على أن نحو 285 مليون شخص حول العالم يعتبرون في حالة بطالة مقنّعة، ما يعني أنهم إما يعملون أقل مما يرغبون أو فقدوا الأمل في العثور على وظيفة أو لا يمكنهم الوصول إلى سوق العمل ويرقى ذلك إلى نحو نصف مليار شخص.

وقال مدير عام المنظمة غاي رايدر إنه بالنسبة لملايين الموظفين، أعتقد أن بناء حياة أفضل من خلال العمل أصبح أمراً تزداد صعوبته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات