العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسهم العالمية ترتفع مع انحسار التوترات.. والنفط يهبط 1.5 %

    استوعبت أسواق الأسهم العالمية، التوترات السياسية الراهنة بين أمريكا وإيران، وانتعشت الأسهم الأوروبية، لتتوقف الخسائر التي منيت بها على مدى اليومين السابقين، مع تراجع حدة المخاوف من مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران، بينما ارتفعت أسهم شركات السيارات بعدما أعلنت رولز-رويس عن مبيعات سنوية قياسية.وزاد مؤشر ستوكس 600 نحو 0.5 %، وتفوق المؤشر الألماني داكس على نظرائه. وارتفع مؤشر قطاع السيارات 0.8 % .

    وانتعشت الأسهم اليابانية، في مكاسب قادتها التكنولوجيا والقطاعات التي يهيمن عليها الطلب المحلي. وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 1.60 % إلى 23575.72 نقطة، ليعوض جزءاً كبيراً من خسائر الجلسة السابقة. ورغم تراجع ستاندرد اند بورز500 وداو جونز الصناعي هامشياً خلال جلسة التداول في بورصة وول ستريت، لكن ناسداك لقي دعماً من تحديثات إيجابية من شركات للرقائق الإلكترونية.

    وانخفض داو جونز 64.20 نقطة، أو 0.22 % إلى 28639.18 نقطة، بينما نزل ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 4.42 نقاط، أو 0.14 %، إلى 3241.86 نقطة، وارتفع المؤشر ناسداك المجمع 5.18 نقاط، أو 0.06 %، إلى 9076.65 نقطة.

    ومن جانبها، محت أسعار الذهب خسائرها السابقة لترتفع مجدداً في حين بلغ البلاديوم ذروة جديدة، وارتفع السعر الفوري للذهب 0.2 % إلى 1569.27 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن تراجع 0.7 بالمئة في وقت سابق من الجلسة، في أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية في زهاء شهر.

    وفي الجلسة السابقة، لامست الأسعار 1582.59 دولارا، أعلى مستوياتها منذ أبريل 2013. وصعدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1571.10 دولارا.

    وعلى صعيد النفط، تراجعت الأسعار مع إعادة المستثمرين النظر في احتمالات تعطل إمدادات الشرق الأوسط، وهبط برنت 1.5 % إلى 67.86 دولارا للبرميل وسجل 68.14 دولارا، بانخفاض 77 سنتا، ونزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 65 سنتا إلى 62.62 دولارا للبرميل، بعد أن تراجعت في وقت سابق 1.5 % إلى 62.30 دولارا.

    طباعة Email