العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «تبريد» تدرس دخول مصر والكويت وتتوسع في الهند والسعودية

    قال بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، المملوكة جزئياً لشركة «مبادلة»، إن الشركة تدرس ضمن خطتها المستقبلية دخول السوق المصرية والكويت، والتوسع في الهند والسعودية.

    وأضاف اللمكي، خلال إحاطة إعلامية أمس، أن الشركة تتطلع في العام الجديد 2020 إلى مواصلة التوسع والنمو عبر 3 محاور رئيسية، هي: زيادة حجم التوصيلات، والبحث عن فرص للاستحواذات على محطات جديدة داخل الإمارات وخارجها، وتقديم خدماتنا في مشاريع بنية تحتية جديدة.

    وأكد اللمكي أن الشركة أضافت من خلال جميع محطاتها داخل الإمارات وخارجها نحو 43.82 ألف طن تبريد في العام الماضي، ليرتفع إنتاجها إلى 1.16 مليون طن تبريد مع نهاية 2019، موضحاً أن الشركة تمتلك وتشغل 63 محطة تبريد في مختلف إمارات الدولة، منها 39 محطة في أبوظبي والعين. و18 محطة في دبي، بينما يبلغ إجمالي المحطات التي تملكها وتشغلها داخل الدولة وخارجها 78 محطة داخل الدولة وخارجها، بعدما نجحت في إضافة 3 محطات جديدة العام الماضي.

    فرص توسّع

    وأكد اللمكي أن «تبريد» تعتبر أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في دول مجلس التعاون الخليجي، وخصوصاً في السعودية والبحرين وسلطنة عمان، موضحاً أن الشركة تدرس فرصاً للتوسع وزيادة أعمالها في السعودية من أجل مزيد من النمو بالمملكة لدعم وتحقيق رؤية السعودية 2030.

    وأوضح أن «تبريد» أضافت مؤخراً حصة بنحو 8% في شركة «تبريد السعودية»، الذراع الاستثمارية لها في السعودية بشراكة كل من «فيجن إنفست» «أكوا القابضة سابقاً»، وصندوق البنك الإسلامي للتنمية الثاني وشركاء آخرين، لترفع نسبة ملكيتها إلى 28 بتكلفة 129 مليون ريال سعودي في خطوة مهمة لتعزيز قدرة الشركة على الاستفادة من فرص الأعمال الجديدة التي يوفرها سوق المملكة

    وأشار اللمكي إلى أن شركة «تبريد السعودية» توفر حالياً 187 ألف طن تبريد للعديد من المشاريع، بما فيها مشروع تطوير جبل عمر في مدينة مكة، ومشروع «أرامكو» في الظهران، ومركز الملك عبد الله المالي، كما جرى مؤخراً تشغيل المرحة الأولى لمحطة تبريد المناطق في مطار الملك خالد الدولي.

    محطات جديدة

    وقال الرئيس التنفيذي لـ«تبريد»، إن الشركة أيضاً تتطلع نحو مزيد من التوسع في الهند لكونها واحدة من أكبر وأسرع الأسواق نمواً، لافتاً إلى أن الشركة وقّعت في العام الماضي اتفاقية خدمات تبريد تمتد لثلاثين عاماً مع هيئة تنمية منطقة العاصمة لولاية أندرا برديش، وذلك لإنشاء وامتلاك وتشغيل وتحويل أول محطة لتبريد المناطق بسعة 20 ألف طن تبريد في مدينة أمارافاتي، بقيمة 200 مليون درهم، وتم الانتهاء من التصاريح المالية للمشروع، ومن المقرر بدء التنفيذ في مطلع 2021. وذكر اللمكي أن الشركة تدرس في الوقت الراهن مزيداً من التوسع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وتستهدف دخول سوق الكويت، واستشراف الفرص الجديدة في مصر، كما تتواصل مع مختلف الأطراف المعنية والمستثمرين لتقييم فرص التوسع في الأسواق العالمية.

    ربحية جيدة

    وأوضح اللمكي أن الشركة في وضع مالي جيد وربحية مناسبة، ما يؤهلها لتنفيذ خططها التوسعية واستكمال مسيرة النمو، واغتنام فرص الاستحواذ مع تمتعها بميزانية قوية وتدفقات نقدية طويلة الأجل تتيح لها اغتنام الفرص، موضحاً أن الشركة أصدرت مؤخراً صكوكاً في بورصة لندن بقيمة 500 مليون دولار أجل 7 سنوات، كما حصلت على تسهيلات مصرفية من بنوك محلية بقيمة 1.5 مليار درهم، مع حصولنا على تصنيف ائتماني جيد من وكالة موديز.

    طباعة Email