اتفاق جزئي يُدشّن هدنة مؤقتة بين أمريكا والصين

ترامب مستقبلاً ليو هي في البيت الأبيض | رويترز

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل المفاوضين التجاريين الأمريكيين والصينيين إلى اتفاق جزئي حول المطالب الأمريكية بشأن حقوق الملكية الفكرية والخدمات المالية تمثل "هدنة" في الحرب التجارية بين البلدين ومرحلة أولى من ما وصفه ترامب بـ«اتفاق مهم».

وأضاف عقب اجتماع مع رئيس الوزراء الصيني ليو هي في البيت الأبيض ليلة أمس «وصلنا إلى اتفاق مهم كمرحلة أولى» مع الصين.

وقالت مصادر مطلعة إن الاتفاق الجزئي يتضمن تقديم الصين بعض التنازلات للقطاع الزراعي الأمريكي، في حين ستخفض الولايات المتحدة جزءاً من الرسوم المفروضة على السلع الصينية. وأعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشن أن الإدارة الأمريكية قررت تأجيل تطبيق زيادة الرسوم من 25 إلى 30% على كمية من السلع الصينية والتي كان مقرراً تطبيقها الأسبوع المقبل كجزء من الاتفاق التجاري الذي تم التوصل إليه بين البلدين.

وبعد يومين من المحادثات التجارية رفيعة المستوى في واشنطن، توصلت الصين والولايات المتحدة إلى اتفاق جزئي بشأن التجارة بين البلدين، بما يمهد الطريق أمام هدنة في الحرب التجارية الدائرة بينهما والتوصل إلى اتفاق تجاري شامل يمكن أن يوقعه الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني شي جينبينج في وقت لاحق من العام الحالي. إلى ذلك ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أمس أن الجانبين حققتا «تقدماً كبيراً» في مجالات متعددة في مجالات تشمل الزراعة وحماية حقوق الملكية الفكرية وسعر الصرف والخدمات المالية وتوسيع التعاون التجاري ونقل التكنولوجيا وتسوية المنازعات».

وقالت الوكالة إن فريقي التفاوض في البلدين أجريا «مناقشات صريحة وفعالة وبناءة حول القضايا الاقتصادية والتجارية وبحثا ترتيب المشاورات المستقبلية، واتفقا على بذل جهود مشتركة من أجل التوصل إلى اتفاق في نهاية المطاف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات