صندوق النقد والبنك الدوليان: الاقتصاد يتباطأ

قالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جيورجيفا إن الاقتصاد العالمي يمر في الوقت الحالي بمرحلة من «التباطؤ المتزامن».

وأوضحت رئيسة الصندوق، وفقاً لمسودة الكلمة التي ينتظر أن تلقيها في واشنطن، أنه من المتوقع أن يكون نمو الاقتصاد العالمي هذا العام أيضاً هو الأضعف منذ بدء العقد الحالي، وبسبب استمرار النزاعات التجارية.

وأشارت إلى أن الصندوق سيخفض الأسبوع المقبل تنبؤاته الرسمية للاقتصاد العالمي عامي 2019 و2020، وقالت إن الصندوق يتوقع هذا العام «نمواً اقتصادياً أبطأ في 90% من العالم».

كما حذر ديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي، من أن النمو العالمي قد يقل عن نسبة 2.6% التي توقعها في يونيو.

وفي خطاب ألقاه في مونتريال، قبيل الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي الأسبوع المقبل، حذر مالباس من أن النمو العالمي «يتباطأ»، وقال إنه يتوقع أن يكون أقل من توقعات أربعة أشهر مضت بسبب «حالة الركود في أوروبا المتأتية عن خروج بريطانيا من الاتحاد، وعدم اليقين التجاري». علاوة على ذلك، فإن نمو الاستثمار في كثير من دول العالم النامي، بطيء إلى حد كبير، بحيث لا يمكن أن ترتفع الدخول في المستقبل بطريقة مجدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات