رئيس الوزراء الإيطالي يدعو إلى منع هذه الحرب الكارثية

دعا رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، أمس الثلاثاء، إلى منع نشوب حرب تجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، قائلا إن قرار واشنطن فرض رسوم جديدة على السلع الأوروبية يمكن أن يلحق أضرارا جسيمة بالمنتجين الوطنيين.

وقال كونتي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد في روما مع رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل الذي سيتولى رئاسة المجلس الأوروبي في الأول من ديسمبر "يجب أن نعترف بأن الرسوم الأمريكية المفروضة على السلع الأوروبية تهدد بأن يكون لها تأثير شديد على المنتجات المصنوعة في إيطاليا. ولذلك، فأننا سنعمل بأقصى قدر من التصميم والقناعة لحماية مصالحنا الاقتصادية. سنفعل ذلك من خلال المفاوضات مع حلفائنا الأمريكيين وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي".

وشدد كونتي على أن المفاوضات مع الولايات المتحدة يجب أن تأخذ في الاعتبار حقائق النظام الأوروبي، وكذلك المصالح الوطنية لكل دولة بمفردها.

وأضاف "يجب علينا منع وقوع حرب تجارية، والتي من شأنها أن تكون كارثية للجميع. فتصاعد الحمائية يعتبر الطريقة الأقل استحسانا بين الشريكين الاستراتيجيين، الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة".

وهاجم برلمانيون أوروبيون، الشهر المنصرم، انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقيات بارزة ومهمة من بينها اتفاقيات تجارية، ووصفوا ذلك بأنه "حرب تجارية وانتهاج سياسة أحادية تضر بالعلاقات مع أوروبا".

وقررت الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على بضائع بقيمة 7.5 مليارات دولار، تستوردها من الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد صدور حكم لصالحها من منظمة التجارة العالمية، يعطيها إذنا باتخاذ تدابير تجارية انتقامية ضد الاتحاد الأوروبي.

ويعد هذا الإجراء أحدث فصل في معركة استمرت 15 عاما بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن الدعم الحكومي غير المشروع لعملاقي صناعة الطائرات بوينغ وإيرباص.

ويتيح حُكم منظمة التجارة العالمية لواشنطن فرض رسوم جمركية على بضائع من الاتحاد الأوروبي، تتراوح بين الطائرات والمنتجات الزراعية والملابس، اعتبارا من 18 أكتوبر.

وأعلن الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر عن فرض رسوم جديدة بنسبة 10 في المائة على الطائرات ونسبة 25 في المائة على المنتجات الزراعية والصناعية المستوردة من الاتحاد الأوروبي.

 

كلمات دالة:
  • رئيس الوزراء الإيطالي،
  • جوزيبي كونتي،
  • إيطاليا ،
  • حرب تجارية ،
  • السلع الأوروبية،
  • الرسوم الأمريكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات