الصين تعفي منتجات أمريكية من رسوم إضافية في بادرة حسن نية

أعفت الصين الجمعة بعض المنتجات الأمريكية من الزيادة الضريبية التي كانت ستلحق بها، في بادرة حسن نية تجاه واشنطن التي يرتقب أن تستضيف في  اكتوبر مفاوضات تجارية جديدة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أنّ "الصين تشجع المؤسسات المعنية بشراء كمية معينة من الصويا ولحوم الخنزير من الولايات المتحدة".

يتوّج هذا الاعلان سلسلة بوادر تهدئة تتابعت خلال الأسبوع الحالي بين القوتين العظميين اللتين انخرطتا منذ العام الماضي في حرب تجارية.

وتجسّدت هذه المواجهة في فرض كل من العاصمتين رسوما جمركية على تبادلات تجارية تقدّر قيمتها الإجمالية بمليارات الدولارات.

وكان المزارعون الأميركيون ومربو المواشي الأكثر تضرراً نتيجة التوترات التجارية، علماّ أنّهم يمثّلون قاعدة انتخابية مهمة للرئيس دونالد ترامب مع اقتراب الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وقالت الوكالة الصينية إنّ بكين "ترغب في أن يحترم الجانب الأميركي وعوده ويؤمّن الشروط المناسبة للتعاون في مجال الزراعة".
واعتبرت القناة الصينية العامة "سي سي تي في" في نشرة أخبارها المسائية المتابعة على نطاق واسع، أنّ هذه الإعفاءات الجديدة تمثّل "بادرة حسن نية" تجاه واشنطن. وقالت إنّها "تظهر جدية (الصين) لحل" خلافها التجاري مع الولايات المتحدة.

وخطا العملاق الصيني الذي تأثر اقتصاده سلباً في هذه الحرب المتواصلة منذ 18 شهراً، الخطوة الأولى يوم الأربعاء بإعلانه اعتزام إعفاء بعض المنتجات الأميركية من الرسوم الجمركية الإضافية، بدءاً من 17  سبتمبر ولغاية عام.

في أعقاب ذلك، قرر دونالد ترامب تأجيل زيادة جمركية على منتجات صينية تبلغ قيمتها الاستيرادية 250 مليار دولار سنوياً إلى تاريخ 15 اكتوبر، وأرجع ذلك إلى "الاحتفال في الأول من اكتوبر بالذكرى السبعين على قيام جمهورية الصين الشعبية".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات