الأسهم العالمية تصعد بدعم التحفيز النقدي

ارتفعت الأسهم الأمريكية أمس، للجلسة الرابعة على التوالي، إذ عززت بيانات اقتصادية عالمية متباينة، توقعات بتبني بنوك مركزية عالمية، من بينها مجلس الاحتياطي الاتحادي، سياسات تحفيز نقدي.

وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 68.77 نقطة، أو 0.26 % إلى 26866.23 نقطة، وصعد ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 9.72 نقاط، أو 0.33 % إلى 2988.43 نقطة، وارتفع ناسداك المجمع 27.84 نقطة، أو 0.34 % إلى 8130.91 نقطة. كما ارتفعت الأسهم الأوروبية، بعد بيانات أظهرت نمواً مفاجئاً لصادرات ألمانيا، وتوقعات أقوى لتبني البنك المركزي الأوروبي سياسات تحفيز هذا الأسبوع، وصعد داكس الألماني 0.2 %.

وصعد مؤشر ستوكس 600 بواقع 0.1 %، وساهمت أسهم شركات النفط بالقدر الأكبر في مكاسب المؤشر، مقتفية أثر أسعار الخام المرتفعة. ومع تسجيل معدل للتضخم، يقل من المستهدف في منطقة اليورو، يراهن متعاملون على أن البنك المركزي الأوروبي، سيخفض أسعار الفائدة للودائع لأجل ليلة لأول، مرة منذ عام 2016، حين يجتمع يوم الخميس المقبل.

وبلغت الأسهم اليابانية أعلى مستوى في خمسة أسابيع ونصف الأسبوع عند الإغلاق أمس، بدعم من آمال بأن تحفيزاً من أكبر اقتصادات في العالم سيسهم في منع ركود عالمي. وأغلق مؤشر نيكي مرتفعاً 0.56 % إلى 21318.42 نقطة، بينما زاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.91 % إلى 1551.11 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثاني من أغسطس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات