تباطؤ نمو الاقتصاد السويسري في الربع الثاني

أظهرت بيانات اقتصادية تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد السويسري خلال الربع الثاني من العام الحالي، في ظل تراجع الإنفاق الاستثماري على خلفية تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتباطؤ الاقتصاد الألماني المجاور.

وبحسب بيانات وزارة الدولة للشؤون الاقتصادية، تراجع الإنفاق الاستثماري للشركات في سويسرا خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 1% سنوياً، بسبب حالة الغموض المسيطرة على الأفق الاقتصادي. وأضافت الوزارة أن الشركات تشعر بالفعل بالقلق من المستقبل، في الوقت الذي تضيف فيه قوة الفرنك السويسري المزيد من المشكلات لهذه الشركات.

وبلغ معدل نمو الاقتصاد السويسري خلال الربع الثاني من العام الحالي 0.3% من إجمالي الناتج المحلي. وأشارت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء إلى أن سويسرا تعاني من تداعيات حالة الغموض الناجمة عن قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي أدت إلى تراجع الطلب العالمي، وارتفع سعر الفرنك السويسري باعتباره ملاذاً استثمارياً آمناً إلى أعلى مستوى له منذ عامين أمام اليورو. واضطر البنك المركزي السويسري إلى التدخل لوقف صعود العملة السويسرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات