توترات التجارة تضغط على مؤشرات «وول ستريت»

تراجعت الأسهم الأمريكية بصفة عامة عند الفتح أمس مع بدء جولة واشنطن الجديدة لفرض رسوم جمركية على بعض البضائع الصينية وبعد تقرير عن أن مسؤولين من كلا الجانبين يجدون صعوبة في اتخاذ قرار بشأن برنامج اجتماع من المقرر عقده الشهر الجاري.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 205.02 نقاط بما يعادل 0.78 % ليفتح عند 26198.26 نقطة. وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضاً 17.45 نقطة أو 0.60 % ليسجل 2909.01 نقاط.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع 56.44 نقطة أو 0.71 % إلى 7906.44 نقاط عند الفتح. وتراجعت الأسهم الأوروبية لأول مرة في 4 جلسات مع تضرر المعنويات جراء الضبابية حيال الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي واستمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وهبط الجنيه الاسترليني لأقل مستوى منذ يناير 2017 ما ساعد المؤشر فايننشال تايمز 100 للأسهم القيادية الزاخر بشركات التصدير على التفوق في الأداء على بقية الأسواق الأوروبية والصعود 0.14 %.

وخلال التعاملات نزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.26 %.

وسجلت الأسهم اليابانية مكاسب إذ دعم الين الأضعف شركات التصدير على الرغم من أن عوامل سلبية قوضت المعنويات في السوق من بينها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والقلق إزاء انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وصعد المؤشر نيكي القياسي 0.02‭‭‭‭‬%

 وارتفع 146 سهماً على المؤشر في حين هبط 71. وارتفعت أسهم شركات التصدير الكبرى مع ابتعاد الين أكثر عن ذروة 8 أشهر والتي سجلها مقابل الدولار في الأسبوع الماضي.

وصعد سهم تويوتا موتور 0.8 % وارتفع سهم سوبارو 2.4 % وزاد سهم باناسونيك 0.6 %. وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.37 % إلى 1510.79 نقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات