الصين وأمريكا تستبقان مفاوضات سبتمبر بتكسير العظام

بدأت الصين والولايات المتحدة، أمس فرض رسوم جمركية إضافية على سلع إحداهما الأخرى، وذلك في أحدث تصعيد في حرب تجارية مريرة رغم الدلائل على أن المحادثات بينهما بشأن تلك القضية ستستأنف هذا الشهر، فيما وصفه محللون بحرب تكسير عظام تسبق جولة المفاوضات الجديدة.

وسرت الجولة الجديدة من الرسوم أمس، مع فرض بكين رسوماً نسبتها 5% على النفط الخام الأمريكي، وهي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف نفط الولايات المتحدة منذ بدأ أكبر اقتصادين في العالم حربهما التجارية قبل أكثر من عام.

وبدأت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم نسبتها 15 %على واردات صينية تتجاوز قيمتها 125 مليار دولار، ورداً على ذلك، بدأت الصين فرض رسوم على بعض السلع الأمريكية ضمن قائمة مستهدفة تبلغ قيمتها 75 مليار دولار.

وفرضت بكين رسوماً إضافية نسبتها 5 و10% على 1717 سلعة مما إجماليه 5078 منتجاً أمريكياً. وستبدأ بكين تحصيل الرسوم الإضافية على بقية السلع في 15 سبتمبر.

ومن المقرر أن تسري الرسوم الأمريكية التي تبلغ نسبتها 15% على الهواتف الخلوية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة ولعب الأطفال والملابس اعتباراً من 15 ديسمبر. يأتي ذلك بينما تواصل فرق تجارية من الصين والولايات المتحدة المحادثات وستلتقي في سبتمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات