شظايا الحرب التجارية و«بريكست» تصيب القارة السمراء

تطايرت شظايا الحرب التجارية العالمية بين الولايات المتحدة والصين، لتصيب الأسواق الناشئة والواعدة خاصة في أفريقيا، مشكّلة مخاطر على الآفاق الاقتصادية المستقبلية في القارة السمراء.

وقال أكينومي أديسينا رئيس البنك الأفريقي للتنمية، إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تشكلان مخاطر على الآفاق الاقتصادية في أفريقيا، والتي تزداد يوماً بعد يوم. وقال إن البنك قد يعدل توقعاته للنمو الاقتصادي في أفريقيا، والبالغة 4 % في 2019 و4.1 % في 2020، إذا تسارعت الصدمات الخارجية العالمية.

وأضاف على هامش اجتماع مجموعة التنمية لدول الجنوب الأفريقي في تنزانيا «عادة ما نعدل ذلك بناء على الصدمات الخارجية العالمية التي قد تبطئ النمو العالمي». وتابع: «الخروج البريطاني، إلى جانب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

كل هذه الأمور يمكن أن تجتمع معاً لإبطاء النمو العالمي، ولذلك تداعياته على الدول الأفريقية». وذكر أن البلدان الأفريقية تحتاج لتعزيز التجارة مع بعضها البعض. وأشار إلى أن منطقة التجارة الحرة في القارة الأفريقية قد تساهم في تسريع النمو الاقتصادي والتنمية، لكن على الدول الأفريقية أن تزيل الحواجز غير الجمركية لدعم التجارة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات