أسعار الذهب تتماسك بسبب مخاوف التجارة

تماسكت أسعار الذهب في ظل تداولات هزيلة بسبب عطلة الاثنين، لتظل قرب المستوى المهم البالغ 1500 دولار، إذ تلقت الدعم من الضبابية المحيطة بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ومخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي. لم يسجل الذهب في المعاملات الفورية تغيراً يذكر عند 1496.42 دولاراً للأوقية (الأونصة).

واستقر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة عند 1508.10 دولارات للأوقية. والعديد من الأسواق في آسيا، بما في ذلك سنغافورة واليابان، كانت مغلقة في عطلة أمس.

ويوم الجمعة، قال الرئيس الأمريكي إنه ليس جاهزا لإبرام اتفاق مع الصين حتى إنه شكك في إجراء جولة محادثات تجارية في سبتمبر لكن بيتر نافارو مستشار البيت الأبيض للتجارة قال إن الولايات المتحدة ما زالت تعتزم عقد جولة أخرى من المحادثات التجارية مع المفاوضين الصينيين. وأطلق تصاعد الحرب بين أكبر اقتصادين في العالم موجة ارتفاع قوية لأسعار الذهب، التي صعدت نحو 6% منذ بداية الشهر الجاري.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.1% إلى 16.93 دولاراً للأوقية. وزاد البلاتين 0.3 % إلى 861.29 دولاراً وربح البلاديوم 0.3% إلى 1425.88 دولاراً للأوقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات