تراجع أداء الأسهم العالمية على خلفية مخاوف من الركود

Ⅶ تراجع القطاع المالي دفع الأسهم الأمريكية للهبوط | رويترز

انخفضت الأسهم الأمريكية، أمس، مدفوعة بتراجع القطاع المالي، إذ عزف المستثمرون عن الأصول العالية المخاطر، بفعل مخاوف من أن حرب تجارية طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والصين، قد تجبر الاقتصاد العالمي على الركود.

ونزل المؤشر داو جونز الصناعي 117.53 نقطة أو 0.45 في المئة إلى 26169.91 نقطة.

وتراجع المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 11.58 نقطة أو 0.40 في المئة إلى 2907.07 نقاط. وهبط المؤشر ناسداك المجمع 51.65 نقطة أو 0.65 في المئة إلى 7907.49 نقاط.

أسهم أوروبا

من جانبها، تراجعت الأسهم الأوروبية أمس وفي مقدمتها أسهم البنوك، وسط تحذيرات من أن استمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد يزج الاقتصاد العالمي في الركود وهو ما دفع المستثمرين إلى شراء الأصول الأكثر أماناً.

ومما زاد من أجواء التشاؤم حول العالم تفاقم الاحتجاجات في هونغ كونغ وانهيار البيزو الأرجنتيني.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي عن مكاسبه الأولية ليغلق منخفضاً 0.3% موسعاً خسائره البالغة 1.7% التي مني بها الأسبوع الماضي عندما تضررت المعنويات من القلق بشأن تصاعد التوترات التجارية واضطرابات سياسية في إيطاليا.

وقادت أسهم البنوك هبوط السوق مع انخفاض مؤشر القطاع 1.8% إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاث سنوات.

وبين المؤشرات الرئيسة في أرجاء أوروبا، جاء مؤشر الأسهم الإسبانية في مقدمة الخاسرين مع هبوطه 0.9 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات