خطاب

توقعات خفض الفائدة تصعد بالأسهم الأمريكية

ارتفعت الأسهم الأمريكية في مستهل التعاملات أمس بدعم من توقعات خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة، فضلاً عن صدور نتائج أعمال فصلية قوية للشركات.

وترقب المستثمرون خطاب رئيس الفيدرالي، جيروم باول، الذي سيلقيه عقب إعلان قرار الفائدة للحصول على مؤشرات حول نطاق المزيد من سياسات التيسير النقدي في المستقبل.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، أظهرت بيانات «إيه دي بي» و«موديز أناليتكس»، ارتفاع الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي بنحو 156 ألف وظيفة خلال يوليو. وصعد مؤشر «داو جونز» الصناعي بنحو 75 نقطة إلى 27273 نقطة، ومؤشر «ناسداك» بنحو 15 نقطة إلى 8289 نقطة وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنحو نقطتين إلى 3015 نقطة.

وعلى صعيد التداولات، ارتفع سهم «آبل» 5.6% إلى 220.5 دولاراً بفضل الكشف عن إيرادات وأرباح فاقت توقعات المحللين في الربع الثاني من العام الجاري.

وارتفعت الأسهم الأوروبية هامشياً في ختام جلسة التداول قبيل صدور قرار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي، ومع استمرار المخاوف إزاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق.

وتلقت الأسهم دعماً من ضعف اليورو أمام أغلب العملات الرئيسية، حيث انخفض اليورو خلال التعاملات بنسبة 0.26% إلى 1.112 دولار، وتراجعت العملة الأوروبية 0.73% إلى 0.911 جنيه إسترليني.

ونما الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو 0.2% خلال الربع الثاني، وانخفضت البطالة في منطقة اليورو إلى 7.5% في يونيو.

وفي نهاية الجلسة، ارتفع مؤشر «ستوكس يوروب 600» بنحو 0.17% أو حوالي نقطة واحدة إلى 385 نقطة مسجلاً خسائر شهرية بنحو 1.7%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات