هدنة الحرب التجارية الصينية الأمريكية تحلّق بالأسواق العالمية

«لا رسوم جديدة».. كلمة قالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان لها مفعول السحر على الأسواق العالمية التي تلقت الخبر بالابتهاج، وانعكس ذلك في ارتفاعات قياسية سجلتها كافة المؤشرات، ما زاد من جرعات التفاؤل لدى المستثمرين بأن القادم أفضل للأسواق بعد انطفاء شرارة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وكان ترامب قد قال للصحفيين عقب اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال قمة لزعماء مجموعة العشرين في أوساكا باليابان، إن محادثات التجارة مع الصين «عادت لمسارها» وذلك بعد أن قدم تنازلات من بينها عدم فرض رسوم جمركية جديدة وتقليص القيود على شركة هواوي تكنولوجيز من أجل تخفيف التوترات مع بكين.

وقال ترامب إن الصين وافقت على القيام بعمليات شراء جديدة غير محددة للمنتجات الزراعية الأمريكية والعودة إلى طاولة المفاوضات. ولم يتحدد موعد نهائي لإحراز تقدم صوب التوصل إلى اتفاق. وما‭ ‬زالت هناك نقاط خلاف كبيرة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال: «جودة الصفقة أهم بالنسبة لي من السرعة.. لست في عجلة من أمري، لكن الأمور تبدو جيدة جداً!».

وفي استجابة فورية لتصريحات ترامب، سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مستوى قياسياً، حيث تجاوز ذروته السابقة 2964 نقطة المسجلة في 21 يونيو. كذلك قفز مؤشر «داو جونز» الصناعي 200 نقطة مسجلاً 26805 نقاط، وزاد ستاندرد آند بورز 29 نقطة أو 1% مسجلاً 2971 نقطة، وتقدم مؤشر ناسداك المجمع 139 نقطة مسجلاً 8145 نقطة.

وتناغم أداء الأسواق الأوروبية مع مثيلاتها في وول ستريت للأسباب ذاتها، حيث صعدت مقتربة من أعلى مستوى في شهرين، في مكاسب قادها المؤشر الألماني داكس سريع التأثر بالتجارة مرتفعاً 1.6%. كما صعد مؤشر ستوكس 1.3%.

وسارت الأسواق اليابانية على نفس طريق المكاسب، حيث قفز مؤشر نيكاي أكثر من 2% وهو أعلى مستوى في شهرين مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة. وقال شوجو مايكاوا استراتيجي السوق العالمية لدى «جيه. بي مورجان لإدارة الأصول»: «هذه كلها أنباء إيجابية للسوق.. الجزء المتعلق بهواوي كان على الأخص مفاجأة إيجابية للسوق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات