تؤكد ضرورة تسخير الثورة الصناعية الرابعة لمستقبل أفضل للإنسان

الإمارات تشارك في منتدى الاقتصاد العالمي في الصين

تشارك حكومة الإمارات في أعمال منتدى الاقتصاد العالمي المنعقد في مدينة داليان الصينية التي تنطلق فعالياتها اليوم وتمتد إلى 3 الجاري بحضور أكثر من 1900 ممثل حكومي ورجال أعمال وباحثين من أكثر من 100 دولة، وذلك لمناقشة مواضيع عدة أهمها دور الحكومات في مواكبة التكنولوجيات الجديدة والثورة الصناعية الرابعة، حيث ينعقد المنتدى تحت عنوان «القيادة في عصر الثورة الصناعية الرابعة».

تجربة

وتستعرض دولة الإمارات تجربتها الرائدة في تشكيل بنية عالمية لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتؤكد من خلال مشاركتها أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، تسعى لتوظيف التكنولوجيا لخلق مستقبل أفضل للبشرية.

ويرأس وفد الدولة معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة والرئيس المشارك في مجلس إدارة منتدى الاقتصاد العالمي في دورته الحالية، ويضم الوفد كلاً من معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة، وعبدالله بن طوق، أمين عام مجلس الوزراء، وداوود الهاجري، المدير العام لـبلدية دبي، وخلفان بلهول، الرئيس التنفيذي في مؤسسة دبي للمستقبل، وعمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، وميرة المهيري، مفتشة أمان في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وسيتم استعراض تجربة الإمارات في مواكبة الثورة الصناعية الرابعة وإعداد جيل متمكن من مهارات المستقبل التي يقتضيها التطور التكنولوجي الهائل الذي يشهده العالم.

دور

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي «رسخت حكومة الإمارات دورها الفاعل في خدمة مستقبل البشرية من خلال شراكتها مع منتدى الاقتصاد العالمي، ومن خلال مشاركتنا في المنتدى الحالي في الصين نستعرض تجربة دولة الإمارات في توظيف أدوات الثورة الصناعية الرابعة، ورهانها على كفاءة ومهارات شبابها كأساس لبناء المستقبل».

وأضاف معاليه: «حكومة الإمارات وضعت استراتيجيات لتقليص الفجوة بين المهارات البشرية والوظائف المطلوبة لمستقبل الثورة الصناعية الرابعة من خلال ملف المهارات المتقدمة والذي يستهدف تزويد رأس المال البشري في الدولة بالمهارات اللازمة للتكيف مع المتغيرات وبيئة العمل المستقبلية التي تتسم بالتنافسية الشديدة خصوصاً في ظل المعطيات الجديدة التي تفرضها التطبيقات التكنولوجية».

12 جلسة

ويشارك أعضاء الوفد الإماراتي في 12 جلسة محورية تتناول مواضيع الثورة الصناعية الرابعة ودور الحكومات والقادة في توظيفها في صناعة مستقبل أفضل للإنسان، كما يستعرض الوفد تجربة دولة الإمارات في خلق مسارات جديدة للنمو الاقتصادي المستدام والشامل وعرض نماذج جديدة للتعاون العالمي المثمر.

وسيلتقي أعضاء الوفد بالرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب، بالإضافة إلى عقد عدد من الاجتماعات الثنائية مع ممثلين من مجالات مثل الصناعة والتجارة والتمويل ومراكز الفكر وغيرها.

وتعكس مشاركة حكومة الإمارات التزامها بتعزيز التعاون البنّاء، والمساهمة الفاعلة في الجهود العالمية لإحداث التغيير الإيجابي في مستقبل الشعوب، ويعد استكمالاً للدور الريادي للدولة في دعم الشراكات والجهود العالمية وتمكين المجتمعات من المشاركة في مسيرة التطور الإنساني.

ويعقد منتدى الاقتصاد العالمي في الصين، الذي أنشأه المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2007، بشكل سنوي بالتناوب بين المدينتين الساحليتين تيانجين وداليان، ويشكل المنتدى منصة إقليمية هامة لتأسيس الشراكات الاقتصادية وتشجيع المبادرات الرائدة التي تعزز بيئة الأعمال والتنويع الاقتصادي، وتساهم في تسريع وتيرة فرص النمو الاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات