الهند تبحث فرض تعريفات انتقامية على المنتجات الأمريكية

تبحث الهند فرض تعريفات جمركية على مجموعة من المنتجات التي تستوردها من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بدءاً من الأسبوع المقبل وقبل أيام من استقبالها وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في زيارة رسمية تهدف إلى تعميق التعاون بين أمريكا والهند في قطاعي الدفاع والطاقة.

ووفقاً لما نشرته أمس وكالة «بلومبيرغ» للأنباء نقلاً عن مسؤولين هنود رفيعي المستوى لم تفصح عنهم، فمن المنتظر الإعلان عن هذه التعريفات اليوم على أقصى تقدير، ومن المتوقع أن تطال 29 منتجاً أمريكياً، من أهمها البقوليات والمكسرات كاللوز والجوز.

وتأتي التعريفات المنتظرة من جانب الهند كرد فعل انتقامي حيال القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطلع الشهر الجاري، والخاص بإنهاء الامتيازات التجارية الممنوحة منذ عام 2017 للبضائع الهندية المشحونة إلى الولايات المتحدة.

وتبلغ القيمة الإجمالية للبضائع الهندية المتضررة من هذا القرار 5.7 مليارات دولار. ومن أبرز هذه البضائع المجوهرات، المنتجات الجلدية، الأدوية، المنتجات الكيميائية، المنتجات البلاستيكية، وبعض الحاصلات الزراعية.

رسالة

وبحسب تصريحات نشرتها «بلومبيرغ» أمس لبيبال تشاتيرجي، المدير التنفيذي لمنتدى «سي يو تي إس» الهندي للأبحاث، فإن الهند تهدف من وراء فرض هذه التعريفات الانتقامية إلى بث رسالة إلى الولايات المتحدة مفادها أنه «يتعين أن تجري الشراكة التجارية بين الهند وأمريكا استناداً إلى شروط أفضل».

وقال تشاتيرجي: «رغم أنني لا أميل إلى القول بأن هذه التعريفات تُعد امتداداً للحرب التجارية، إلا أنها يقيناً تعد بمثابة مناوشات. وستؤثر كثيراً في صياغة شكل الروابط التجارية بين البلدين مستقبلاً».

وكان وزير التجارة الهندي الجديد بييوش جويال قد قلل الأسبوع الماضي من أهمية قرار ترامب بسحب المميزات التجارية التي تمنحها أمريكا إلى الهند، مؤكداً أن هذا القرار لا يمثل «حياة أو موتاً» للمُصَدرِين الهنود.

وفي سياق متصل، طالبت أمريكا الهند بإنهاء ما وصفه وزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، الشهر الماضي بـ «المعاملة غير التفضيلية للشركات الأمريكية وانعدام التوازن في التجارة بين البلدين».

ومن الجدير بالذكر أن قيمة الصادرات الهندية إلى أمريكا بلغت 52.40 مليار دولار في عام 2018 /‏ 2019، فيما بلغت الواردات الهندية من أمريكا خلال العام نفسه 35.54 مليار دولار فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات