اندماج عملاقتي الدفاع والطيران الأمريكيتين "ريثيون" و"يونايتد تكنولوجيز"

أعلنت مجموعتا "ريثيون" و"يونايتد تكنولوجيز" الأمريكيتان العملاقتان في مجالي صناعة الدفاع والطيران الأحد أنّهما وقّعتا اتفاقية اندماج ستنبثق منها واحدة من أكبر المجموعات العالمية في هذين القطاعين.

وقالت المجموعتان في بيان مشترك إنّ عملية الاندماج عبر تبادل الأسهم ستُنجز في النصف الأول من العام 2020.

وأوضحت المجموعتان أنّ الكيان الجديد، الذي يجمع بين محفظتي المجموعتين المتكاملتين للغاية، سوف يطلق عليه اسم "ريثيون تكنولوجيز كوربوريشن".

ومجموعة ريثيون هي عملاق في مجال صناعات الدفاع، في حين أن "يونايتد تكنولوجيز" هي مجموعة عملاقة في مجال صناعة الطيران.

ويتوقع أن يبلغ إجمالي مبيعات المجموعة الجديدة حوالي 74 مليار دولار في العام 2019.

وقال البيان إنّ مساهمي ريثيون سيحصلون على 2.3348 سهماً من أسهم شركة "يونايتد تكنولوجيز" مقابل كل سهم من أسهمهم.

وبمجرد اكتمال صفقة الاندماج، سيمتلك مساهمو يونايتد تكنولوجيز 57% من الكيان الجديد، في حين سيتملك مساهمو ريثيون النسبة المتبقية والبالغة 43%، بحسب البيان.

وريثيون مشهورة خصوصاً بأنها المجموعة المصنّعة لصواريخ توماهوك المجنّحة وصواريخ باتريوت المضادّة للصواريخ.

أما "يونايتد تكنولوجيز"، فمشهورة من جهتها بمحرّكات "برات أند ويتني" التي تصنّعها والتي تعتبر درّة الملاحة الجوية، سواء أكانت مخصصة للاستخدام المدني أم العسكري (مقاتلة أف-35 المتعددة الأدوار والتي تعتبر واحدة من أكثر الطائرات تطوراً في العالم مزودة بمحرك من هذا النوع).

وبحسب البيان فإنّ "يونايتد تكنولوجيز" ستنجز بحلول النصف الأول من العام 2020 عملية فصل أنشطتها في قطاعي المصاعد (شركة أوتيس) وأنظمة التبريد وتكييف الهواء (شركة كاريير)، واللتين ستصبحان شركتين مستقلتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات