نغمة تصالحية صينية مع الشركات الأمريكية

قال مصدران مطلعان إن الصين استدعت شركات تكنولوجيا عالمية لإجراء محادثات الأسبوع الماضي، بعدما حظرت الولايات المتحدة بيع التكنولوجيا إلى هواوي تكنولوجيز الصينية.

وقال مصدر في مايكروسوفت الأمريكية لبرامج الكمبيوتر: إن اجتماع الشركة مع المسؤولين الصينيين لم يتضمن تهديداً مباشراً، لكنهم أوضحوا للشركة أن الامتثال للحظر الأمريكي سيقود على الأرجح إلى تعقيدات لكل أطراف القطاع.

وتابع أنه طُلب من الشركة عدم الإتيان بأي تحرك متسرع ودون دراسة جيدة، وذلك قبل فهم الوضع بالكامل، مضيفاً أن النغمة كانت تصالحية. وقال مصدر بشركة تكنولوجيا أمريكية أخرى في الصين إن اللهجة كانت «أهدأ كثيراً» من المتوقع.

وأضاف «لم يأت ذكر هواوي، لا إنذارات، فقط طلب البقاء في البلاد، وأن المفاوضات مفيدة للطرفين».وتابع «أعتقد أنهم يدركون أنهم ما زالوا بحاجة للتكنولوجيا والمنتجات الأمريكية في الوقت الحالي، تحقيق الاكتفاء الذاتي يستغرق وقتا، ولا يمكن أن يطردونا إلا بعد ذلك».

وأوردت صحيفة «نيويورك تايمز» التي كانت أول من نشر نبأ الاجتماعات أن شركات أخرى دعيت إليها من بينها ديل تكنولوجيز لصناعة أجهزة الكمبيوتر وهي أمريكية أيضاً، وسامونج إلكترونيكس واس.كيه هاينكس من كوريا الجنوبية، وآرم البريطانية لتصميم الرقائق والتي أوقفت التوريد لهواوي الشهر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات