بيانات

ارتفاع عجز ميزانية فرنسا إلى 75.6 مليار دولار

أرشيفية

ارتفع عجز الميزانية الفرنسية إلى 67.2 مليار يورو (75.6 مليار دولار) بنهاية أبريل من 54.3 مليار يورو قبل عام وفقاً لبيانات رسمية نُشرت أمس.

وذكر تقرير المعهد «الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية»، في 29 مايو، أن الاقتصاد الفرنسي يقاوم التباطؤ الأوروبي، موضحاً أنه على الرغم من الاضطرابات السياسية التي تمر بها البلاد، فإنها لم تغيّر شيئاً في زيادة القدرة الشرائية لدى الفرنسيين وعودة الثقة بمستوى نمو منتظم. وأظهر منحنى النمو الفرنسي منذ يوليو/‏تموز 2018 مستوى بشكل منتظم، وتعافى صافي الناتج المحلي الفرنسي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام بزيادة 0.3%، وهو رقم قريب من الأشهر الثلاثة السابقة.

وبحسب التقرير، فإن مستوى ثقة الأسر المعيشية الذي تدهور في خريف عام 2018، في ذروة أزمة احتجاجات «السترات الصفراء»، قد تعافى إلى حد كبير منذ يناير، كما اقترب المؤشر في مايو إلى متوسط طويل الأجل، وهو مؤشر لم يصل إليه منذ اندلاع الاحتجاجات نهاية العام الماضي.

ولا تؤثر الأرقام الجديدة للنمو الاقتصادي في العجز في ميزانية الحكومة الفرنسية، الذي يبقى عند ما يعادل 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي في 2018، وعند 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي في 2017، وبقي العجز في 2016 بلا تغيير أيضاً عند 3.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات