النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي بفعل التوتّر في المنطقة

ارتفعت أسعار النفط مجدداً أمس وباتت في طريقها لتحقيق أول مكاسب أسبوعية هذا الشهر مع تأجيج زيادة التوتر في الشرق الأوسط المخاوف من تعطل الإمدادات.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 38 سنتاً أو 0.5% عن آخر إغلاق لها إلى 73 دولاراً للبرميل، وهذه هي الجلسة الرابعة على التوالي التي يرتفع فيها برنت. وارتفع الخام 3.4% هذا الأسبوع ليكون بصدد تحقيق أول مكاسبه في ثلاثة أسابيع.

ولم تكن عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط أقل حظاً من سابقتها، إذ صعدت هي الأخرى ولكن 46 سنتاً أو 0.7% إلى 63.32 دولاراً للبرميل. وارتفعت عقود الخام الأمريكي أيضاً لليوم الرابع على التوالي لتصبح في طريقها لتسجيل مكاسب أسبوعية نسبتها 2.7%، وذلك للمرة الأولى في أربعة أسابيع.

وما زالت الأسواق تنتظر قراراً من منظمة أوبك ومنتجين آخرين بشأن ما إذا كانوا سيواصلون تخفيضات الإمدادات التي أدت إلى صعود الأسعار بأكثر من 30% منذ بداية العام الحالي.

وقال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان إن الاجتماع المقبل الذي تعقده لجنة المراقبة الوزارية لأوبك في السعودية مطلع الأسبوع المقبل سيجري تقييماً لالتزام الدول الأعضاء بتخفيضات الإنتاج، مشيراً إلى أن أسعار النفط الحالية والأسواق مستقرة.

من جانب آخر، قال مصدران بقطاع النفط لرويترز إن إنتاج النفط الروسي انخفض في الفترة من 1-16 مايو إلى 11.156 مليون برميل يومياً، دون المستوى البالغ 11.18 مليون برميل يومياً المُحدد في إطار اتفاق النفط العالمي بين أوبك وحلفائها.

وأضاف المصدران أن النفط الذي يتم ضخه في نظام خط أنابيب ترانسنفت تراجع بنسبة 6% في الفترة من أول مايو وحتى 16 من الشهر نفسه مقارنة مع متوسط المستويات المسجلة في أبريل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات