الأسهم العالمية تترنّح

تعثّر مفاوضات التجارة بين أمريكا والصين

اختتم المسؤولون الأمريكيون والصينيون جولة المفاوضات التجارية الأخيرة بينهما في واشنطن أمس دون التوصل إلى اتفاق، إذ عقدت الاجتماعات بعد ساعات من فرض الولايات المتحدة مجموعة من الرسوم الجمركية الجديدة على واردات بقيمة 200 مليار دولار من الصين فيما سيطرت حالة من الارتباك على مؤشرات الأسهم العالمية.

وذكرت شبكة «فوكس» الإعلامية أن وفد المفاوضات الأمريكي برئاسة الممثل التجاري روبرت لايتزر ووزير الخزانة ستيفن مونشن غادر مقر الاجتماع.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس إنه «ليس متعجلاً على الإطلاق» لاستكمال اتفاق تجاري مع الصين.

وفي عاصفة من التغريدات الصباحية على تويتر، دافع ترامب عن قراره بفرض رسوم إضافية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار أمريكي، الذي دخل حيز التنفيذ أمس. وقال إن الرسوم ستُقدم دفعة للولايات المتحدة أكثر من أي اتفاق. وكتب ترامب: «ستقدم التعريفات لبلادنا ثروة أكثر بكثير من أي اتفاق استثنائي من النوع التقليدي».

اتهام

واتهم ترامب الصين بالتراجع عن العناصر الأساسية التي يفترض أن تتضمنها اتفاقية تجارية محتملة بعد شهور من المفاوضات وهو ادعاء ترفضه بكين.

وتراجعت أسعار الأسهم الأمريكية في تعاملات أمس على خلفية أنباء فشل المحادثات والتوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وفتحت الأسهم الأمريكية على انخفاض وهبط مؤشر داو جونز 64.64 نقطة أو 0.25 % إلى 25763.72 نقطة وتراجع ستاندرد آند بورز 7.62 نقطة أو 0.27 % إلى 2863.10 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك 29.27 نقطة أو 0.37 % إلى 7881.31 نقطة. وارتفعت سوق الأسهم الأوروبية بدعم من مكاسب قوية لأسهم تيسن كروب وأسهم دفاعية أخرى ساعدت الأسهم الأوروبية على تفادي الخسائر التي منيت بها نظيرتها الأمريكية.

مؤشر

وأغلق مؤشر ستوكس 600 مرتفعاً 0.3% بعد أن كان أنهى الجلسة السابقة عند أدنى مستوى إغلاق في شهر ونصف. لكن المؤشر القياسي سجل أكبر انخفاض أسبوعي هذا العام مع تراجعه 3.4% متضرراً من مخاوف التجارة.

وصعد مؤشر داكس الألماني 0.7% مع تسجيل أسهم شركة صناعة الصلب العملاقة تيسن كروب قفزة 28.2% بفضل مشتريات لتغطية مراكز مدينة بعد أنباء بأنها ستدرج وحدتها الناجحة للمصاعد وستشرع في إعادة هيكلة جديدة.

وصعدت الأسهم الفرنسية والإيطالية 0.3% لكل منهما، بينما أغلقت بورصة لندن على انخفاض ضئيل كما تلقت المعنويات الدعم من عدد من إعلانات الأرباح القوية.

وتكبد الأسهم اليابانية أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من 4 أشهر وأغلق مؤشر نيكاي منخفضاً 0.27% إلى 21344.92 نقطة، ليتراجع للجلسة الخامسة على التوالي. وخسر المؤشر القياسي 4.1% هذا الأسبوع مسجلاً أسوأ أداء منذ أن تراجع 5.7% في الأسبوع المنتهي في 21 ديسمبر 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات