ملك السندات: الدين الأمريكي خارج السيطرة

أكد جيفري غوندلاش، الرئيس التنفيذي لشركة «دابل لاين» الاستثمارية الأمريكية أن الدين العام المحلي في الولايات المتحدة الأمريكية بلغ حداً خطيراً، وبات «خارج نطاق السيطرة» كما وصفه غوندلاش في مقابلة نشرتها أمس شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية.

وقال غوندلاش، الملقب بــــــ«ملك السندات» بأن الناس في أمريكا بدأوا يدركون أن العجز في الموازنة والدين العام باتا خارج نطاق السيطرة تماماً، وأضاف أن الدين المحلي الأمريكي ارتفع العام الماضي بنسبة تجاوزت 6% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة. وحذر غوندلاش من ارتفاع العجز أكثر من ذلك، حيث من الممكن أن يؤدي في تلك الحال إلى الكساد.

وأكد غوندلاش أن السبب الرئيسي وراء هذا الارتفاع الحاد في الدين المحلي الأمريكي هو العجز بالغ الضخامة في إيرادات إذون الخزانة الأمريكية ذات الـ 3 والــ 5 سنوات. وقال غوندلاش: «صارت سوق السندات المؤسسية في الولايات المتحدة اليوم أسوأ كثيراً من عام 2006».

وكان الدين العام الأمريكي تجاوز في فبراير الماضي للمرة الأولى 22 تريليون دولار وفقاً لوزارة الخزانة الأمريكية الثلاثاء ليصل الشهر الماضي إلى 22.03 تريليون دولار.

ويرى مايكل بيترسون الرئيس التنفيذي لـ«بيتر جي بيترسون»، وهي مؤسسة غير حزبية تهدف للتصدي للتحديات التي تواجه الولايات المتحدة، أن «الوصول إلى هذه النقطة المؤسفة بهذه السرعة هو أحدث علامة على أن وضعنا المالي ليس فقط غير قابل للتحمل بل يتفاقم بشكل متسارع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات