«ايرباص» ترفض العقوبات

قالت شركة إيرباص الأوروبية لتصنيع الطائرات، إنها لا ترى أي سند قانوني لتحرك الولايات المتحدة نحو فرض عقوبات تجارية على طائراتها، وحذرت من تعميق التوترات التجارية.

واقترحت واشنطن قائمة من منتجات الاتحاد الأوروبي، من الطائرات التجارية الكبيرة إلى منتجات الاستخدام اليومي، ستفرض عليها رسوماً كرد على دعم أوروبي للطائرات.

وثار خلاف بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لأكثر من عشر سنوات على خلفية مزاعم متبادلة بمساعدات غير قانونية لعملاقي الطائرات بوينج وإيرباص. وحكمت منظمة التجارة العالمية بأن الطرفين دفعا مليارات الدولارات كدعم لاكتساب ميزة، وطالبتهما بالتوقف أو مواجهة عقوبات محتملة.

وقال رينيه أوليه المتحدث باسم إيرباص، إن الشركة اتخذت إجراءات للامتثال للمتطلبات المتبقية والتي قال إنها «طفيفة نسبياً». وقال مصدر من المفوضية الأوروبية، إن الاتحاد الأوروبي يتأهب لرد محتمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات