تسارع نمو الوظائف الأمريكية يصعد بمؤشّرات «وول ستريت»

سيطرت حالة من التفاؤل على المستثمرين في أسواق الأسهم العالمية خلال التعاملات أمس مع قرب توصل الولايات المتحدة والصين لاتفاق ينهي النزاع التجاري المشتعل بين أكبر اقتصادين في العالم والذي تسبب في تباطؤ النمو العالمي.

وارتفعت مؤشرات الأسهم العالمية بصورة جماعية مع تحسن معنويات المستثمرين وإقبالهم على الشراء.

وارتفعت الأسهم في بداية التعاملات في بورصة وول ستريت بفضل بيانات وظائف مارس التي زادت من اطمئنان المستثمرين فيما صعدت أسهم أوروبا بنسب متباينة وأغلقت بورصة طوكيو مرتفعة وصعد مؤشر نيكاي لأعلى مستوى في شهر.

وفتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع متوسط أمس الجمعة في الوقت الذي تسارع فيه نمو الوظائف من أدنى مستوى في 17 شهراً مما تسبب في انحسار مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد المحلي، بينما تعززت معنويات المستثمرين بفضل آمال إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفع مؤشر داو جونز 0.16% وصعد ستاندرد آند بورز 0.17% وربح مؤشر ناسداك 0.29%.

واستقرت الأسهم الأوروبية وصعد مؤشر ستوكس 0.1 واتجه صوب تحقيق أفضل ارتفاع أسبوعي في 3 أسابيع. وتقدمت معظم الأسواق الأوروبية، لكن المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة تراجع.

وارتفع الناتج الصناعي الألماني في فبراير في نبأ جيد لأكبر اقتصاد في أوروبا.

وأغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعاً لأعلى مستوى في شهر في الوقت الذي تشجع فيه المستثمرون لإعادة شراء الأسهم التي باعوها بفضل توقعات بإبرام وشيك لاتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، بينما قفز سهم البريد الياباني للتأمين بفضل آمال بشأن توسع أكبر في عملية خصخصة الشركة.

وزاد المؤشر 0.38% ليغلق عند 21807.50 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 4 مارس وفي الأسبوع، ارتفع المؤشر القياسي 2.83% محققاً أكبر مكسب أسبوعي في نحو 3 أشهر.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه قوله إن الرئيس شي جين بينغ قال إن هناك تقدماً يتم إحرازه ودعا إلى اختتام مبكر للمفاوضات.

وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.35% إلى 1625.75 نقطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات