اختراق جديد لبيانات مستخدمي "فيسبوك"

ذكر باحثون من شركة "أب غارد" UpGuard للأمن الإلكتروني الخميس إن مطوري تطبيقات الخاصة بموقع "فيسبوك" تركوا مئات الملايين من سجلات المستخدمين مكشوفة على خوادم سحابية تابعة لسحابة "أمازون"

وأضاف الباحثون أن أكبر مجموعتين من البيانات التي تم انكشاها جاءت من شركة إعلامية مكسيكية تدعى "كولتورا كوليكيفا". وقال الباحثون إنه تم العثور على مجموعة بيانات بسعة 146 جيجابايت تحتوي على معلومات مثل أنشطة مستخدمي فيسبوك وأسماء الحسابات وبيانات الهوية لأكثر من 540 مليون مستخدم. وتم العثور على مجموعة بيانات مماثلة أيضًا لتطبيق يسمى "At the Pool" التي تضمنت معلومات شخصية خاصة، بما فيها 22 ألف كلمة مرور تستخدم على ما يبدو للتطبيق.

وقال "رينود ديرايسون" الرئيس التنفيذي في شركة "تينابل" للأمن الإلكتروني في تصريحات لـ"البيان الاقتصادي" إن مشكلة الانكشاف الأمني لبيانات مستخدمي فيسبوك أصبحت مشكلة تتكرّر كل أسبوعين تقريباً في الآونة الأخيرة.

وأوضح أن موقع فيسبوك يتيح لمطوري تطبيقات الجهات الخارجية الوصول إلى بيانات المستخدمين. وهذا يعني أن البيانات الضخمة للشركة هي في متناول الآلاف من أطراف ثالثة من جميع أنحاء العالم. والمشكلة أن مطوري التطبيقات مهتمون بشكل أساسي فقط بتقديم عروض جديدة إلى السوق بسرعة، ويبدو أن فيسبوك لا يفرض على مطوري التطبيقات إرشادات عندما يتعلق الأمر بكيفية تعامل شركائه مع الأمن السيبراني. وطالما ظل الأمن السيبراني يمثل فكرة لاحقة في الاقتصاد الرقمي، فسوف نستمر في رؤية هذه الأنواع من تسريبات البيانات التي يمكن الوقاية منها بسهولة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات