«أوبك» تلغي اجتماع أبريل

ألغت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس، اجتماعها المزمع في أبريل، وستقرر بدلاً من ذلك ما إذا كانت ستمدد تخفيضات إنتاج النفط في يونيو، فور أن تكون السوق قادرة على تقييم الأثر الكامل لعقوبات الولايات المتحدة على إيران والأزمة في فنزويلا.وأوصت لجنة وزارية بين أوبك وحلفائها بأن يلغوا الاجتماع الاستثنائي المقرر له في 17 و18 أبريل، على أن تُعقد المحادثات العادية المقبلة في 25 و26 يونيو.

وقال خالد الفالح وزير الطاقة السعودي «ما سمعناه من اتفاق عام هو أن أبريل سيكون موعداً مبكراً لاتخاذ أي قرار يتعلق بالإنتاج للنصف الثاني»، موضحاً «طالما ترتفع مستويات المخزونات ونحن بعيدون عن المستويات العادية، سنظل على مسار توجيه السوق نحو التوازن». وقال الفالح: «لسنا تحت ضغط سوى (ضغط) السوق» رداً على سؤال عما إذا كان يتعرض لضغوط من الولايات المتحدة لزيادة الإنتاج.

وارتفع خام برنت أمس إلى 67.39 دولاراً للبرميل، بارتفاع 14 سنت عن سعر الإغلاق السابق، ولم تبتعد كثيراً عن أعلى مستوى للعام الحالي الذي سجلته الأسبوع الماضي عند 68.14 دولاراً للبرميل.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58.94 دولاراً للبرميل مرتفعة 42 سنت عن آخر تسوية، ولكنها تظل قريبة أيضاً من أعلى مستوى في عام 2019 عند 58.95 دولاراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات