بريطانيا تخفّض توقّعات النمو للعام الجاري

خفّضت بريطانيا أمس، توقعاتها للنمو لعام 2019 في وقت قال وزير المال فيليب هاموند إن إزالة «الشكوك» المحيطة ببريكست هي «المسألة الأكثر إلحاحاً» بالنسبة للبرلمان.

ومن المتوقع أن يسجل اقتصاد المملكة المتحدة نمواً 1.2 % هذا العام، أي بتراجع حاد عن توقعات الحكومة بـــــ 1,6 % في أكتوبر وفقاً لما قال هاموند خلال تقديمه المعطيات الجديدة للميزانية قبل ساعات على تصويت البرلمان بشأن السماح بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

وقال وزير الخزانة هاموند للنواب «إني مدرك تماماً بأن مجلس العموم لديه مسائل ملحة أخرى تشغله وذلك بعد إعلانه أن نمو الناتج المحلي الإجمالي البريطاني سيكون أدنى بكثير من المتوقع هذا العام، مع تأثر اقتصاد المملكة المتحدة أيضاً بتباطؤ الصين وبتوترات الحرب التجارية.

وقال هاموند في خطاب الموازنة «التصويت الليلة الماضية يرخي بستار من الشك على اقتصادنا... ومهمتنا الأكثر إلحاحاً في هذا المجلس هي إزالة تلك الشكوك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات