هولندا تريد صلاحيات مساوية لفرنسا في إدارة «إير فرانس-كيه.إل.إم»

قال بيتر ألبيرس، الرئيس التنفيذي لشركة «كيه.إل.إم» الفرع الهولندي لمجموعة الطيران الفرنسية- الهولندية «إير فرانس-كيه.إل.إم» إن الحكومة الهولندية ستضغط من أجل الحصول على صلاحيات مساوية لفرنسا في إدارة مجموعة الطيران، حيث اشترت الحكومة الهولندية حصة مساوية لحصة الحكومة الفرنسية من أسهم المجموعة.

ونقلت «بلومبرغ» عن ألبيرس القول: إن قيام هولندا بشراء 14% من أسهم «إير فرانس-كيه.إل.إم» بقيمة 744 مليون يورو (840 مليون دولار) الأسبوع الماضي، تستهدف «ضمان توازن المناقشات» وتسهيل «الأسلوب المشترك» في إدارة الشركة، مضيفاً أنه لم يتم الاتفاق حتى الآن على عدد مقاعد مجلس الإدارة التي تريدها هولندا.

توتر

وأشارت «بلومبرغ» إلى أن شراء الحكومة الهولندية حصة من أسهم المجموعة جاء في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر بين «إيرفرانس» و«كيه.إل.إم» مع انتشار تكهنات عن سعي «بن سيمث» الرئيس التنفيذي للمجموعة إلى إبعاد ألبيرس عن منصبه.

وبعد رد الفعل الفرنسي الغاضب في البداية على إعلان هولندا شراء 14% من أسهم «اير فرانس-كيه.إل.إم» دون إبلاغ إدارة المجموعة، أو الحكومة الفرنسية، شكلت الحكومتان الفرنسية والهولندية مجموعة عمل من أجل التوصل إلى اتفاق «عادل » بشأن مصير «إير فرانس-كيه.إل.إم» وتهدئة التوترات السياسية الناجمة عن صراع القوة بين البلدين على شركة الطيران حيث تعهد وزيرا مالية البلدين بالتعاون معاً من أجل تحسين أداء الشركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات