ارتفاع طفيف للتضخّم واستقرار البطالة في فبراير

مخاوف الحرب التجارية تقلّص نمو مصانع منطقة اليورو

أظهر مسح أن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو انكمش للمرة الأولى في أكثر من 5 سنوات الشهر الماضي متأثراً بمخاوف الحرب التجارية وتباطؤ النمو العالمي ورحيل بريطانيا الوشيك عن الاتحاد الأوروبي، فيما سجلت معدلات التضخم بمنطقة اليورو نمواً طفيفاً الشهر الماضي.

واستقرت البطالة في منطقة اليورو عند 7.8 %. وهبط مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية في القراءة النهائية لشهر فبراير للشهر السابع على التوالي، إلى 49.3 من 50.5 في يناير.

وتزيد هذه القراءة قليلاً عن القراءة الأولية، لكن هذه هي المرة الأولى منذ يونيو 2013 التي يهبط فيها المؤشر دون مستوى 50 الفاصل بين النمو والانكماش.

أسعار الطاقة

إلى ذلك ارتفع التضخم بمنطقة اليورو متماشياً مع التوقعات في فبراير في الوقت الذي تسارعت فيه وتيرة زيادة أسعار الغذاء والطاقة، لكن لم تطرأ زيادة مماثلة على معدل التضخم الأساسي الذي يتابعه البنك المركزي الأوروبي عن كثب.

وأشارت تقديرات مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي «يوروستات»، أمس، إلى أن الأسعار في دول منطقة اليورو البالغ عددها 19 دولة ارتفعت 1.5% في فبراير من المعدل البالغ 1.4% الذي أُعلن في يناير.

ويتماشى الرقم مع متوسط توقعات خبراء اقتصاد في استطلاع للرأي أجرته رويترز.

ولم يشهد التضخم الأساسي الذي يلعب دوراً رئيسياً في اتخاذ البنك المركزي الأوروبي لقرارات السياسة النقدية، والذي يستثني أسعار الطاقة والأغذية غير المصنعة التي تتسم بالتقلب، تغيراً يذكر عند 1.2% في فبراير بما يزيد على التوقعات التي أشارت إلى انخفاض نسبته 1.1%.

وزاد التضخم العام في الأغلب بسبب أسعار الطاقة التي ارتفعت 3.5% على أساس سنوي في فبراير بعد أن زادت 2.7% في يناير.

معدل البطالة

من جهة أخرى ذكرت وكالة الإحصاء الأوروبية، أمس، أن معدل البطالة في منطقة العملة الأوروبية الموحدة ظل ثابتاً عند 7.8% في يناير الماضي.

وأفادت وكالة «يوروستات» أن معدل البطالة في منطقة اليورو بعد احتساب التغيرات الموسمية لم يتغير في يناير الماضي مقارنة بالتقديرات المعدلة في ديسمبر، ليسجل للشهر الثاني على التوالي أدنى معدل بطالة يتم تسجيله في الكتلة التي تضم 19 دولة منذ أكتوبر 2008.

وفي يناير الماضي، بلغ عدد العاطلين عن العمل في سائر أنحاء التكتل 12.8 مليون شخص، ما يمثل تراجعاً بواقع 23 ألف شخص مقارنة بالشهر السابق.

وفي الوقت ذاته تراجعت معدلات البطالة بين الشباب 16.5% في يناير، مقابل 16.6% في ديسمبر.

وتم تسجيل أدنى معدل للبطالة في الاتحاد الأوروبي بجمهورية التشيك، بنسبة تبلغ 2.1%. أما داخل منطقة اليورو، فقد سجلت ألمانيا أدنى معدل بطالة بنسبة 3.2%، فيما جاءت هولندا في المرتبة الثانية بنسبة 3.6%.

وجاءت أعلى نسبة بطالة في اليونان التي سجلت في نوفمبر الماضي 18.5%، ثم إسبانيا بنسبة 14.4% في ديسمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات