التحفيز الصيني يخفف وطأة حرب الرسوم على الأسواق

صعدت مؤشرات الأسهم العالمية خلال تعاملات أمس بدعم الآمال بشأن مزيد من التحفيز الصيني للاقتصاد المتباطئ لتخفيف وقع حرب الرسوم التجارية مع الولايات المتحدة.

وارتفعت «وول ستريت» عند الفتح عقب نتائج "جيه.بي مورجان"حيث زاد مؤشر داو جونز 0.02% وستاندرد آند بورز 0.10% وصعد ناسداك 0.37%.

وأظهرت نتائج أعمال جيه بي مورغان تشيس آند كو أمس ارتفاعاً 67% في أرباح الربع الأخير من العام الماضي مقارنة مع مستواها قبل عام، حين جنب البنك مخصصات قيمتها 2.4 مليار دولار بسبب إصلاح في قانون الضرائب الأمريكي.

وذكر أكبر بنك أمريكي من حيث الأصول أن صافي الربح ارتفع إلى 7.07 مليارات دولار أو 1.98 دولار للسهم في الربع المنتهي 31 ديسمبر، مقارنة مع 4.23 مليارات دولار أو 1.07 دولار للسهم قبل عام.

وأعلن بنك سيتي غروب المنافس أول من أمس عن ارتفاع 14% في الأرباح الفصلية المعدلة، بما يفوق التوقعات، بدعم من تخفيضات في التكلفة في الأساس.

وانتعشت الأسهم الأوروبية بعد أن أشارت الصين إلى مزيد من إجراءات التحفيز مما أثار الارتياح في قطاعات التكنولوجيا والتعدين والسيارات الحساسة لحركة التجارة وبفضل بعض النتائج المثيرة للإعجاب.

وخلال التعاملات ارتفع مؤشر ستوكس 0.6% في حين زاد مؤشر داكس الألماني 0.8% وارتفع فايننشال تايمز البريطاني 0.5%.

وارتفعت البورصة اليابانية وقفز مؤشر نيكاي لأعلى مستوى في شهر فيما دعمت قوة الأسهم الصينية المعنويات وزاد نيكاي 1% إلى 20555.29 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إغلاق منذ 19 ديسمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات