إلغاء مئات الرحلات الجوية في مطارات ألمانية بسبب إضراب موظفي الأمن

يتوقع أن يتضرر عشرات الآلاف من ركاب الرحلات الجوية اليوم الثلاثاء جراء إضراب تشهده ثمانية مطارات ألمانية، بينها أكبر مطار في البلاد بمدينة فرانكفورت.

ويخطط موظفو الأمن تنفيذ الإضراب لمدة يوم واحد أملاً في تكثيف الضغوط، قبيل محادثات بشأن رفع الأجور مع رابطة تمثل أرباب العمل في 23 يناير.

وأكد اتحاد "فيردي" النقابي أن الإضراب بدأ في مطار هامبورغ في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وحذر اتحاد المطارات "ايه دي في" من أن الإضراب بدا وكأنه "يشل" شبكة الطيران الألمانية بما يؤثر على ما لا يقل عن 220 ألف مسافر.

وفي فرانكفورت وحدها، ألغت شركات الطيران 570 رحلة من بين 1200 رحلة وصول ومغادرة اليوم الثلاثاء، وفقاً لشركة فرابورت المشغلة للمطارات.

وألغت شركة الطيران الوطنية (لوفتهانزا) 400 رحلة من رحلاتها الـ 640 في فرانكفورت، وكذلك 100 رحلة من 630 من وإلى ميونخ.

وبدأ الإضراب في منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2300 من ليل الاثنين بتوقيت غرينتش) في مطارات هامبورغ وهانوفر وبريمن حيث يخطط افراد الأمن ترك العمل طوال اليوم.

وما بين الساعة الثانية صباحا والساعة الثامنة من مساء الثلاثاء (0100 و 1900 بتوقيت غرينتش)، يتوقع أن يضرب نحو خمسة آلاف موظف مسؤول عن إجراءات تفتيش الركاب والبضائع في مطار فرانكفورت.

ويتوقع أيضًا أن يمتد الإضراب إلى مطارات دريسدن وميونخ ولايبزيغ/هال وإرفورت.

ويطالب اتحاد فيردي النقابي برفع أجور أفراد الأمن في المطارات إلى 20 يورو (23 دولارا) في الساعة. وعرض أرباب العمل زيادات صغيرة فقط..

طباعة Email
تعليقات

تعليقات