ضبابية «جدار» ترامب تربك الأسهم الأمريكية

تراجعت الأسهم الأمريكية خلال جلسة أمس مع استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية، ومخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني.

وتتابع الأسواق عن كثب حالة عدم اليقين والغموض في الولايات المتحدة مع تصريحات متعددة من الرئيس «دونالد ترامب» بشأن احتمال فرض حالة الطوارئ لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك.وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 164 نقطة، إلى 23837.01 نقطة بينما نزل المؤشر ستاندر آند بورز500 الأوسع نطاقاً 14 نقطة، إلى 2582.11 نقطة، وهبط ناسداك 38.61 نقطة، إلى 6947.46 نقطة.

وانخفض مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% في ديسمبر، مسجلاً أول انخفاض في تسعة أشهر.

في المقابل ارتفعت الأسهم الأوروبية مع تعافٍ في الأسواق العالمية قاد الأسهم إلى الصعود من المستويات المتدنية التي بلغتها بعد عطلة عيد الميلاد مباشرة. ويرجع الفضل في هذا إلى التفاؤل بشأن المباحثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة ونبرة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) التي تشير إلى نهج أقل تشدداً في السياسة النقدية.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 % مسجلاً أعلى مستوى في شهر، مع صعود معظم بورصات المنطقة والقطاعات الصناعية.

وارتفع المؤشر نيكي القياسي واحداً % إلى 20359.70 نقطة. وعلى أساس أسبوعي، زاد المؤشر 4.1 %، محققاً أكبر مكسب أسبوعي في أكثر من شهرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات