آمال اتفاق التجارة تحلّق بالأسهم العالمية

اختتم الوفدان الصيني والأمريكي محادثات تجارية في بكين، أمس، وقال مسؤولون إن التفاصيل ستُعلن قريباً، ما يعزز الآمال في إمكانية تجنب حرب تجارية شاملة قد تؤدي لاضطراب الاقتصاد العالمي. وانعكست آمال التفاق على إسواق الأسهم العالمية حيث ارتفعت حلّقت بقوة وبصورة جماعية.

وفتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع محققة مكاسب لأربع جلسات متتالية، بدعم من قطاعي الطاقة والتكنولوجيا. وصعد مؤشر داو جونز 0.24% وستاندرد آند بورز 0.22% وارتفع مؤشر ناسداك 0.38%. كما ارتفعت الأسهم الأوروبية بقيادة قطاعي السيارات والتكنولوجيا المعتمدين على التصدير.

وحام مؤشر ستوكس 600 الأوروبي حول أعلى مستوياته في 3 أسابيع مرتفعاً 0.7% خلال التعاملات، في حين سجل مؤشر فايننشال تايمز البريطاني أعلى مستوى في 5 أسابيع بصعوده 0.6% وزاد داكس الألماني 0.9%.

وأغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعاً للجلسة الثالثة، مما قلّص أثر ضعف أداء الأسهم المرتبطة بالرقائق بفعل تقرير لجولدمان ساكس توقع عاماً صعباً لها، وارتفع المؤشر 1.1% وارتفع مؤشر توبكس 1.1%.

وتراجعت أسعار الذهب، حيث عززت فرص انتهاء حرب التجارة بين الصين والولايات المتحدة الشهية للمخاطرة، مما طغى على التوقعات لتوقف في زيادات أسعار الفائدة الأمريكية. وخلال التعاملات كان السعر الفوري للذهب منخفضاً 0.2% إلى 1282.75 دولاراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات