مكاسب جماعية للأسهم العالمية وتراجع بريق الذهب

انتعشت الأسهم العالمية وارتفعت المؤشرات بصورة جماعية أمس بدعم التفاؤل بإطفاء نيران الحرب التجارية المشتعلة بين الولايات المتحدة والصين، والتي تضررت منها الأسواق والتجارة العالمية وكبحت نمو الاقتصاد الصيني.

وصعدت «وول ستريت» خلال المعاملات المبكرة وارتفعت الأسهم الأوروبية لأعلى مستوى في 3 أسابيع، كما واصلت الأسهم اليابانية صعودها.

وفتحت الأسهم الأمريكية مرتفعة بدعم من آمال اتفاق لإنهاء حرب الرسوم التجارية.

وارتفع مؤشر داو جونز 0.63 % وستاندرد آند بورز 0.72 % وناسداك 1.03%.

وصعدت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوى في 3 أسابيع مع تقلّص مخاوف بشأن النمو العالمي وارتفعت البنوك الإيطالية بعد أن تحركت روما لدعم بنك كاريجي المتعثر.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 % بينما صعد مؤشر أسهم منطقة اليورو ومؤشر فايننشال تايمز 0.5 % لكل منهما. وأغلق مؤشر نيكاي القياسي مرتفعاً في بورصة طوكيو للأوراق المالية في حين عزز ضعف الين أسهم شركات التصدير. وأغلق المؤشر مرتفعاً 0.82 % وزاد مؤشر توبكس 0.39 %. وتراجعت أسعار الذهب مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة وتعافي الأسهم.

ونزل الذهب في التعاملات الفورية 0.6 % إلى 1281.32 دولاراً للأوقية (الأونصة) خلال التعاملات، بينما فقد الذهب في التعاملات الآجلة بالولايات المتحدة 0.5 % إلى 1238.10 دولاراً.

وصعدت الفضة نحو 0.9 % إلي 15.51 دولاراً، بينما تراجع البلاتين 0.7 % إلى 816.50 دولاراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات