ترامب: اتفاق وشيك مع الصين.. وبكين المستفيد الأكبر من «آبل»

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ثقته في إمكانية التوصّل إلى اتّفاق تجاري مع الصين يضع حداً للحرب التجارية التي شنّها على بكين بفرض رسوم جمركية مشددة على واردات بضائعها، ردّت عليها بكين بالمثل.

وقال ترامب: «أعتقد أننا نستطيع التوصّل إلى اتّفاق مع الصين»، وذلك قبل بدء أوّل مفاوضات في بكين غداً بين موظّفين كبار أميركيين وصينيين. وتابع: «سوف نرى ما يجري، لا أحد يدري ما يحصل خلال المفاوضات».

وقال: «لدينا مفاوضات تجارية مكثفة في الوقت الحاضر مع الصين، والرئيس شي منخرط جدًا، مثلي تماماً. نحن نتفاوض على أعلى مستوى، والأمر يسير بشكل جيّد جداً».

وأثنى ترامب مطولاً على نهجه القاضي بفرض رسوم جمركية مشددة على شركاء واشنطن التجاريين لإرغامهم على التفاوض، وقال: «إننا نجني مليارات الدولارات من الرسوم الجمركية من الصين وسواها»، مشيراً إلى أنه حتى في حال عدم التوصل إلى اتفاق، فإن الخزانة الأميركية ستستمر في جني رسوم جمركية بـ «مليارات ومليارات» الدولارات من البضائع الصينية المستوردة.

وسئل ترامب عن وضع شركة آبل التي توقعت أن تتراجع مبيعاتها من هواتف «آيفون» بسبب تدني المبيعات في الصين، ولا سيما مع مؤشرات التباطؤ التي يظهرها، مشيرة بأصابع الاتهام إلى الحرب التجارية التي باشرها ترامب، ورد ترامب بالقول: «آبل تصنّع منتجاتها في الصين.

قلت لتيم كوك (رئيس مجلس إدارة آبل) وهو صديق لي، اصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة». وتابع: «الصين هي المستفيد الأكبر من آبل».

وقلل من شأن التراجع الحاد في أسهم آبل، ما أدى إلى تراجع كبرى الأسواق المالية، وأوضح: «ستسير الأمور على ما يرام لآبل، إنها شركة كبيرة. أما أنا، فعليّ أن أهتم ببلد برمته»، ولفت إلى أن إصلاحه الضريبي حمل آبل على اتخاذ قرار بتوظيف استثمارات كبرى في الولايات المتحدة.

وأدلى ترامب بتصريحاته بعد اجتماع مع ممثلي الكونغرس الديمقراطيين في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول الميزانية يضع حداً للإغلاق الجزئي الذي يشلّ الحكومة الفيدرالية.

وقال مشرعون إن الرئيس ترامب وزعماء الديمقراطيين، فشلا في التوصل لاتفاق لإنهاء إغلاق جزئي للحكومة الأميركية، وسط خلاف بشأن طلب ترامب خمسة مليارات دولار، لتمويل الجدار الذي يصر على بنائه على الحدود مع المكسيك.

وأكد ترامب أنه مستعد لأن يستمر إغلاق الحكومة لشهور أو سنوات، لكنه عبَّر عن الأمل بأن يمكن إعادة فتحها خلال أيام قليلة.

وأبلغ تشاك شومر زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ، الصحافيين عقب الاجتماع «أبلغنا الرئيس أننا نحتاج إلى أن تكون الحكومة مفتوحة». «هو أصر. في الواقع، هو قال إنه مستعد لأن يبقي الحكومة مغلقة لفترة زمنية طويلة جداً.. لشهور، أو حتى سنوات».
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات