ارتفاعات حذرة بالأسواق العالمية انتظاراً لقرار الفيدرالي الأميركي

ترقبت الأسواق العالمية بحذر ما سيتمخض عنه اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، والذي يتوقع، حسب محللين، أن يقرر رفع أسعار الفائدة بوتيرة أقل بالنظر إلى الاضطرابات في الأسواق المالية وزيادة المخاوف من حدوث ركود.

ففي وول ستريت، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 17 نقطة، أو ما يعادل 0.07% إلى 23693 نقطة. وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 0.89 نقطة، أو 0.03% إلى 2547 نقطة.

فيما انخفض مؤشر ناسداك المجمع 6 نقاط أو 0.09% إلى 6777 نقطة. كذلك ارتفعت الأسهم الأوروبية بحذر، مستفيدة من مكاسب في قطاعي البنوك والأدوية منتظرة في الوقت نفسه قرارات الفيدرالي، وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3%، وقفز مؤشر قطاع البنوك الإيطالي 3.7% بعد أن أبرمت روما اتفاقاً مع المفوضية الأوروبية بشأن ميزانيتها للعام 2019.

فيما شهد قطاع الصناعات الدوائية مكاسب قوية، حيث صعد سهم جلاكسو سميثكلاين 5.7% بعد أن أعلنت عن مشروع مشترك مع وحدة صحة المستهلك التابعة لفايزر.

أما في بورصة طوكيو، فقد تراجع مؤشر نيكاي لأدنى مستوى في تسعة أشهر في ظل حالة الحذر قبيل قرار الفيدرالي الأميركي، وبداية متعثرة لسهم وحدة الاتصالات اللاسلكية التابعة لشركة الاتصالات العملاقة سوفت بنك، بعد أكبر طرح عام أولي في البلاد.

وانخفض نيكاي 0.6% إلى 20987 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق للمؤشر القياسي منذ نهاية مارس. وتراجع الدولار بعد أن راهن المستثمرون على أن الفيدرالي سيلمّح إلى خطط لإبطاء وتيرة رفع سعر الفائدة في نهاية اجتماعه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات