النفط يستقر والسعودية تتوقع تراجع المخزونات بنهاية الربع الأول

استقر النفط أمس بعد واحد من أكبر تراجعاته لسنوات لكنه ظل تحت ضغط من تخمة المعروض والقلق من أن ينال تباطؤ الاقتصاد العالمي من الطلب على الوقود.

و كان خام القياس العالمي برنت مرتفعاً 45 سنتاً إلى 56.71 دولاراً للبرميل بعد أن نزل 5.6% أول من أمس عندما سجل أدنى مستوياته في 14 شهراً. وارتفع الخام الأميركي الخفيف 25 سنتاً إلى 46.49 دولاراً بعد أن هوى 7.3 % في الجلسة السابقة التي شهدت ملامسته أقل سعر منذ أغسطس 2017.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه يتوقع تراجع مخزونات النفط العالمية بنهاية الربع الأول، لكنه أضاف أن السوق ما زالت متأثرة بالعوامل السياسية والاقتصادية فضلاً عن المضاربة. وأبلغ الصحفيين قائلا: "يظل تركيزنا منصبا على العوامل الأساسية، بوسعي أن أبلغكم أننا سنحقق توازن العرض والطلب في 2019".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات