النفط يتراجع 7.3 % وتحذيرات من بوادر ضعف الطلب

واصلت أسعار النفط انخفاضها، بينما تواصل الولايات المتحدة وروسيا ضخ إنتاجهما منه بمستويات قياسية، ويحذّر المحللون من بوادر ضعف في الطلب.

وأفادت شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأميركية بأن خام «غرب تكساس الوسيط»، وهو خام النفط الأميركي القياسي، فقد أمس 3.64 دولارات من قيمته، أي 7.3%، ليستقر عند 46.24 دولاراً للبرميل، مسجلاً أدنى أسعاره على مدى ما يزيد على 16 شهراً، وتحديداً منذ تاريخ 30 أغسطس 2017.

كما تراجع سعر خام «برنت» بنسبة 5.6%، إذ فقد 3.35 دولارات من قيمته في آخر تداولاته، لينخفض إلى 56.26 دولاراً للبرميل في أدنى مستوياته منذ 14 شهراً.

وأعرب محللون عن مخاوفهم من تراجع سعر الخام الأميركي إلى 42 دولاراً للبرميل. وأكدوا أن زيادة الإنتاج بشكل متواصل، خاصة من جانب الولايات المتحدة وروسيا، تدفع إلى هذا الاتجاه. وكانت وكالة «رويترز» للأنباء قد أفادت، نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن روسيا تضخ نفطها هذا الشهر بمعدل 11.42 مليون برميل يومياً، وهو رقم قياسي تاريخي غير مسبوق، إن صح.

وعلى صعيد آخر، حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، البنك المركزي الأميركي «الاحتياطي الفيدرالي» من مغبة اتخاذه قراراً برفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة في غضون العام الجاري، وهو الأمر المتوقع بنسبة كبيرة عند اجتماع البنك المقرر انعقاده اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات