سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

ذكرت مصادر صناعية الأربعاء أن شركة "سامسونغ إلكترونيكس"، أكبر مصنع لأجهزة الهواتف الذكية في العالم، تخطط لإغلاق أحد مصانعها لخطوط إنتاج الهواتف في الصين، وسط الأداء المتعثر لمبيعاتها من أجهزة الهواتف الذكية بالصين.

وأبانت المصادر أن عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي أبلغ فريق العمل الخاص بمصنع الهواتف الذكية في مدينة "تيانجين" شمال شرقي الصين عن خطته لوقف تشغيل المصنع بنهاية هذا الشهر.

تجدر الإشارة إلى أن سامسونغ إلكترونيكس تقوم بتشغيل مصنع آخر بالصين أيضا في مدينة هويتشو بمقاطعة قوانغدونغ.

وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي سامسونغ إلكترونيكس للتركيز على زيادة مصانعها الإنتاجية في كل من فيتنام الهند وغيرهما من دول الاقتصادات الناشئة الأخرى بسبب ضعف مبيعاتها بالسوق الصيني.

وسجلت حصة سامسونغ إلكترونيكس في سوق الهواتف بالصين نسبة 0.7% للربع الثالث من العام الحالي، وهي نسبة ضئيلة للغاية قياسا إلى الأعوام القليلة الماضية التي كانت تهيمن فيها على حصة سوقية تتجاوز نسبتها 20%.

وتواجه سامسونغ إلكترونيكس منافسة شرشة داخل الصين من قبل شركات الهواتف الصينية التي من أبرزها شركة "هواوي".

وافتتحت سامسونغ إلكترونيكس في شهر يوليو الماضي أضخم مصنع لإنتاج الهواتف الذكية في العالم في "نوديا" بالهند، فيما تعكف حاليا على تصنيع أكثر من نصف أجهزة هواتفها الذكية في فيتنام.

كلمات دالة:
  • سامسونغ إلكترونيكس،
  • هاواوي،
  • نوديا،
  • الصين،
  • الهند ،
  • فيتنام،
  • الهواتف الذكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات