قلق النمو يهبط بأسهم أوروبا وآسيا - البيان

قلق النمو يهبط بأسهم أوروبا وآسيا

انخفضت أسهم أوروبا مجدداً، أمس، بفعل القلق بشأن مؤشرات ركود بعثت بها أسواق السندات الأميركية، واستمرار صدى الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، وبعد انخفاض وول ستريت ثلاثة في المئة. وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2 في المئة لأدنى مستوى منذ 23 نوفمبر، مع هبوط المؤشرات داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي وفايننشال تايمز 100 البريطاني 1.3 في المئة. وقفز سهم شاير أربعة في المئة عند الفتح، ثم قلّص مكاسبه ليصبح مرتفعاً اثنين في المئة، بعد أن وافق مساهمو تاكيدا اليابانية على الاستحواذ على شركة صناعة الأدوية المدرجة في لندن.

وفي اليابان، أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضاً عند أدنى مستوى في أسبوع ونصف الأسبوع، أمس، بعد أن تسببت عمليات بيع في وول ستريت وانخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية في تجدد المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي ونمو أرباح الشركات. ونزل نيكي 0.5 في المئة ليغلق عند 21919.33 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق للمؤشر القياسي منذ 26 نوفمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات