تغيّر توقعات الفائدة يتلاعب بالدولار - البيان

تغيّر توقعات الفائدة يتلاعب بالدولار

انخفض الدولار مقابل بقية العملات الرئيسة أمس، حيث فسرت الأسواق تصريح جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بأن سعر الفائدة أقل من مستوى الحياد بقليل بأنه مؤشر على قرب نهاية دورة رفع أسعار الفائدة المستمرة منذ 3 أعوام. ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسة 0.2 % إلى 96.64 وهو أدنى مستوى في نحو أسبوع.

وفاجأ باول الأسواق أول من أمس، عندما لمح إلى أن سعر الفائدة القياسي البالغ 2 إلى 2.25 % «أقل بقليل فقط» من النطاق الواسع لتقديرات المستوى المحايد، والذي كان في سبتمبر بين 2.5 و3.5%.

ويخالف هذا تعليقات باول في أكتوبر عندما قال: إن سعر الفائدة «يبعُد كثيراً عن المستوى المحايد في الوقت الراهن». وتراجع الدولار على نطاق واسع، حيث انخفض 0.4% مقابل الين الياباني إلى 113.25 يناً بينما نزل 0.25 أمام اليورو.

وسجل اليورو 1.1394 دولار بعدما لامس 1.13975 دولار وهو أعلى مستوى في نحو أسبوع.

وارتفع الجنيه الاسترليني إلى 1.2830 دولار، لكنه انخفض 0.2 % مقابل اليورو إلى 88.81 بنساً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات