وزير الخزانة الأسبق: أميركا ستتعرض لموجة كساد بحلول ٢٠٢٠

توقع الاقتصادي الأميركي لورينس سامرز، وزير الخزانة الأميركي الأسبق، أن تعاني بلاده ركوداً اقتصادياً في غضون العامين المقبلين، وأكد أن احتمال حدوث ذلك لا يقل عن 50%. وأضاف خلال مقابلة مع شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأميركية أن احتمالات حدوث ذلك تزداد في حالة الاقتصاد الأميركي، وذلك بسبب عدم استقرار الأسواق المالية، التوترات الجيوبوليتيكية والسياسات التي ينتهجها البنك المركزي الأميركي «الاحتياطي الفيدرالي» التي تعتمد على رفع أسعار الفائدة بصفة متكررة.

وحذر سامرز الاحتياطي الفيدرالي من هذه السياسة، قائلاً: «أعتقد أن احتمالات تَعَرٌض الاقتصاد الأميركي لموجة من الكساد شديدة الجدية. لذا يتعين على الاحتياطي الفيدرالي التراجع عن سياسته لتلافي هذه الاحتمالات»، مضيفاً «بإمكان الاحتياطي الفيدرالي منع انطلاق موجة تضخم قاسية».

وأكد أن حدوث التباطؤ في الاقتصاد الأميركي «حقيقة شبه مؤكدة»، مشيراً إلى أن أي اقتصاد يمر بمرحلة توسع يكون عُرضة لموجات تراجع. دبي- البيان

طباعة Email