نتائج قوية للشركات تحلق بالأسواق العالمية

السعادة تبدو على وجوه مستثمري وول ستريت | رويترز

فتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع، حيث ساهمت أرباح إيجابية للشركات القيادية في تهدئة القلق بشأن أثر الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين.

وكان بنك «جولدمان ساكس» قد أعلن أرباحاً فصلية أفضل من المتوقع بفضل أنشطة تداول الأسهم والأنشطة المصرفية الاستثمارية، وهو ما طغى على تأثير ضعف تداولات السندات.

وارتفعت إيرادات «جولدمان ساكس» من الأنشطة المصرفية الاستثمارية 10.2%، بينما زاد صافي الإيرادات الإجمالية 3.8% إلى 8.65 مليارات دولار. وزاد صافي الربح العائد لحملة الأسهم العادية إلى 2.45 مليار دولار بما يعادل 6.28 دولارات للسهم في الربع الثالث.

كما أظهرت نتائج أعمال «مورجان ستانلي» أن أرباح البنك الفصلية زادت 19%، بدعم من الأداء القوي لنشاط تداول الأسهم الذي طغى على ضعف نشاط تداول السندات. وارتفع صافي ربح البنك العائد للمساهمين إلى 2.11 مليار دولار أو 1.17 دولار للسهم في الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر من 1.78 مليار دولار أو 93 سنتاً قبل عام.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 393 نقطة، أو ما يعادل 1.6% إلى 25643 نقطة. كذلك صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 44 نقطة تعادل 1.6% إلى 2794 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع 166 نقطة تعادل 2.2% إلى 7597 نقطة.

وتعافت الأسهم الأوروبية من أدنى مستوى في 22 شهراً بفعل زيادة التفاؤل مع بدء موسم إعلان النتائج في الوقت الذي أعلن فيه جولدمان ساكس ومورجان ستانلي نتائج قوية رفعت معنويات المستثمرين.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.5% بعدما بلغ مستويات لم يشهدها منذ ديسمبر 2016 في الجلسة السابقة وسط مخاوف بشأن ارتفاع العائد على السندات الأميركية ومزيج من التوترات الجيوسياسية. وارتفع فايننشال تايمز 30 نقطة تعادل 0.43% إلى 7059 نقطة، وصعد داكس 162 نقطة تعادل 1.4% إلى 1176 نقطة، وزاد كاك 78 نقطة تعادل 1.5% إلى 5173 نقطة.

كذلك ارتفع مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية مدعوماً بتغطية مراكز بيع في أسهم الشركات ذات الثقل على المؤشر، لكن أسهم شركات البيع بالتجزئة انخفضت بفعل مخاوف بشأن الاستهلاك الشخصي المحلي وتباطؤ الطلب من الصين. وأغلق المؤشر مرتفعاً 1.3%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات