ترامب يؤجج حرب الرسوم بحزمة ثانية على سلع صينية - البيان

ترامب يؤجج حرب الرسوم بحزمة ثانية على سلع صينية

اشتعلت حرب الرسوم التجارية بين الولايات المتحدة والصين أمس بعدما صعّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأزمة أول من أمس بفرض رسوم بنسبة 10 % على واردات صينية بنحو 200 مليار دولار في موجة ثانية، لكنه استثنى منها ساعات أبل الذكية وسلعاً استهلاكية أخرى.

وهدد ترامب بأنه إذا ردت الصين بإجراءات انتقامية ضد المزارعين الأميركيين أو الصناعات الأميركية «فسندخل فوراً المرحلة الثالثة وهي فرض رسوم على واردات إضافية بقيمة 267 مليار دولار تقريباً».

وأعلنت الصين أمس الرد على الرسوم الأميركية، وقامت بفرض رسوم جمركية جديدة على ما قيمته 60 مليار دولار من السلع الأميركية المستوردة سنوياً.

وأكدت الحكومة الصينية في بيان نشرته وزارة المالية «إذا أصرت الولايات المتحدة على زيادة الرسوم الجمركية فإن الصين سترد بالمثل».

وقالت وزارة التجارة الصينية أمس، إنها قدمت شكوى إلى منظمة التجارة العالمية بخصوص الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة. وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن تحصيل الرسوم على قائمة الواردات يبدأ 24 الجاري وإن النسبة تزيد إلى 25 % بنهاية العام، مما يعطي الشركات الأميركية وقتاً لتحويل دفة سلاسل الإمداد التابعة لها إلى بلدان أخرى. وفرضت الولايات المتحدة إلى الآن رسوماً على منتجات صينية قيمتها 50 مليار دولار للضغط على الصين حتى تجري تغييرات شاملة لسياساتها في مجالات التجارة ونقل التكنولوجيا ودعم صناعات التكنولوجيا المتطورة.

من جانبها، قالت المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي أمس، إن الرسوم الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على سلع صينية تمثل تصعيداً مؤسفاً لتوترات التجارة العالمية، وأسلوباً خاطئاً لإرغام الصين على تبني إصلاحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات