«إنجلترا المركزي»: البنوك ليست آمنة - البيان

«إنجلترا المركزي»: البنوك ليست آمنة

قال محافظ «بنك إنجلترا المركزي» ميرفين كينج، في مقابلة تلفزيونية مع وكالة «بلومبرغ» للأنباء، إن النظام المصرفي للمملكة المتحدة صار أقوى مما كان عليه في السابق، بعد أن كاد أن يتسبب في كارثة قبل عقد من الزمان، لكن الأشخاص الذين شهدوا الأزمة قبل سنوات ما زالوا متخوفين من تكرارها، لكن الدرس الكبير بالنسبة لي هو أنه على الرغم من أنه على الرغم من ذلك فاليوم اليوم أصبحت اقل أماناً.

كما قالت المساعدة السابقة لكينج، فيكتوريا كليلاند، وهي الآن واحدة من أبرز المسؤولين بالبنك، إن هاجس الخطر لا يزال كبيراً.

ويقول كينج وكليلاند ومسؤولون آخرون: إن الأمر لا يزال بحاجة إلى بذل مزيد من الجهد، بعد أن أدت الأزمة إلى التخلي عما كان يعرف بإطار اللمسة الخفيفة القائم على المبادئ والذي كانت تفخر به المملكة المتحدة أيام كان جوردون براون وزيراً للمالية. وأشارت «بلومبرغ» إلى أن الإطار الجديد في المملكة المتحدة يعتمد على اللوائح، وهو مصمم ليسمح بسقوط البنوك دون سقوط النظام. وأضافت أنه يتعين على البنوك الآن أن تمول أنشطتها بأضعاف رأس المال المتاح قبل الأزمة، وامتلاك أصول يسهل بيعها لضمان السيولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات