الدولار يتخطى 70 روبل للمرة الأولى منذ مارس 2016

تجاوز الدولار عتبة السبعين روبل، للمرة الأولى منذ مارس 2016، في إطار أوضاع تجارية عالمية متوترة وارتفاع أسعار النفط.

وتراجع الروبل الروسي عند افتتاح السوق أمس، متخطياً عتبة السبعين روبل (70،16) للدولار الواحد في حين تواجه روسيا أزمة اقتصادية ومالية بسبب عوامل عدة منها العقوبات الغربية بسبب الأزمة الأوكرانية.

ثم استقرت العملة الروسية على 69،8 في مواجهة الدولار. واعتبر ديمتري بوليوف، كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق أر.دي.أي.اف الروسي السيادي، أن «الضغوط على عملات البلدان الناشئة مستمرة» وخصوصاً في مواجهة دولار معزز بعد بيانات المؤشرات الأميركية الجيدة.

وما زالت العملات الناشئة تتلقى من جهة أخرى تبعات انهيار الليرة التركية هذا الصيف.

ويتخوف المستثمرون أيضاً من تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ويترقبون العقوبات الأميركية على النفط الإيراني التي ستدخل حيز التنفيذ في نوفمبر. وأظهرت بيانات نشرت أمس أن معدل النمو الاقتصادي في تركيا تباطأ إلى 5.2% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام، في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من أزمة عملة.

تعليقات

تعليقات