العملات الرقمية تُبعد شركات التقنية الناشئة عن أميركا

حذّر خبراء في العملات الرقمية من أن ممانعة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تنظيم عملية إصدار وتداول العملات المشفّرة قد تكلّف الولايات المتحدة موقعها كمركز عالمي رئيسي لشركات التقنية الناشئة وتعيق مساهمتها في مستقبل البشرية التقني.

وقال براد جارلينج هاوس الرئيس التنفيذي لعملة «ريبل» إن جميع شركات التقنية في العالم لديها رغبة في تبني تقنية «بلوك تشين» التي تقوم عليها العملات المشفرة بطريقة أو بأخرى، مشيراً إلى قلق شركات تقنية مثل «فيسبوك» و«آي بي إم» و«غوغل» من احتمال انتقال الشركات الناشئة التي تعتبر المحرك الرئيسي للابتكار إلى أماكن أخرى في العالم، وأن الكثير من شركات التقنية بدأت بالفعل نقل مقراتها إلى مدن عالمية أخرى في آسيا وأوروبا حيث توجد بيئة ناظمة لتداول العملات الرقمية.

وكان بنك الاستثمار «جولدمان ساكس» أعلن الأربعاء الماضي أنه سيتخلى عن إطلاق مكتب تداول العملات المشفّرة الخاص به، ما أدى إلى تراجع سعر تداول «بيتكوين» بنسبة 13% الخميس الماضي ليصل سعر العملة الأكثر شهرة إلى 6.400 دولار.

وأثار المزيد من القلق في «وول ستريت» بخصوص النتائج المحتملة من استمرار هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية رفضها ترخيص تداول صناديق تداول العملات المشفّرة.

تعليقات

تعليقات