ترامب يواصل تصلبه ويهدد باستبعاد كندا من «نافتا» - البيان

ترامب يواصل تصلبه ويهدد باستبعاد كندا من «نافتا»

جدد دونالد ترامب، أمس، تهديده باستبعاد كندا من اتفاق التبادل الحر بين دول أميركا الشمالية «نافتا»، وذلك غداة تعليق مفاوضات تجارية صعبة اصطدمت بشكل واسع بتشدد الرئيس الأميركي.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات غداة تعليق المباحثات حتى الأربعاء: «ليست هناك ضرورة سياسية لإبقاء كندا في اتفاق «نافتا» الجديد. إذا لم نبرم اتفاقاً جيداً بعد عقود من التجاوزات، فإن كندا ستكون خارج الاتفاق.

كما هدد «ببساطة بإنهاء العمل بنافتا» إذا تدخل الكونغرس في هذا الملف. وكتب ترامب، الذي أبرمت إدارته اتفاقاً منفصلاً مع المكسيك تسعى كندا للانضمام إليه: «إما أن نبرم اتفاقاً جديداً وإما نعود إلى ما قبل نافتا».

ويبقي ترامب بذلك الخط المتشدد فيما من المقرر أن تستأنف المفاوضات مع كندا الأربعاء بواشنطن.

وأعلنت الولايات المتحدة والمكسيك، الاثنين، التوصل إلى تفاهم لا يشمل كندا لإعادة صوغ اتفاق نافتا الذي يربط البلدان الثلاثة لأميركا الشمالية، الذي يعتبره ترامب غير منصف لبلاده. وتسعى واشنطن وأوتاوا حالياً إلى التوصل إلى أرضية تفاهم تتيح انضمام كندا للاتفاق.

ولكن في الوقت الذي بدأت ترتسم فيه ملامح هذا الاتفاق الأميركي الشمالي، أنهت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند بحدة الجمعة، المباحثات مع الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتيزر، بسبب تصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي.

وكان ترامب تباهى في تصريح صحافي بأن إدارته لم تقدم أي تنازل لكندا، وأن أي اتفاق لن يتم «فقط إلا بشروطنا».

وبحسب ما نقلت صحيفة تورنتو سوار عن وكالة بلومبرغ فإن ترامب لم يمتنع عن التصريح بذلك علناً لأنه «سيكون مهيناً أن لا يتوصلوا (الكنديون) إلى اتفاق»، مضيفا «لا يمكنني قتلهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات